Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 14Jun2015, 04:06
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 745
افتراضي سلسلة: أحكام فقهية خاصة بالصائمين

سلسلة: "*أحكام فقهية خاصة بالصائمين"


←الحلقة الأولى→

بسم الله الرحمن الرحيم

🔸 قال فضيلة الشيخ عبد القادر بن محمد الجنيد -حفظه الله تعالى- :

● صوم الصغار :

يُسَنُّ لوالد أو والدة أو ولي الصغير والصغيرة إذا أطاقا الصيام قبل البلوغ أن يأمرانهما ويحثانهما على صيام شهر رمضان أو أكثره أو بعضه ليعتادانه، ويتمرنا عليه، وقد كان تصويمهم معمولاً به في عهد النبي ﷺ وعهد أصحابه - رضي الله عنهم - فقد صَحَّ عن الرُّبَيِّعِ بنت مُعَوِّذ - رضي الله عنها - أنها قالت في شأن يوم عاشوراً: (( فَكُنَّا نَصُومُهُ بَعْدُ، وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا، وَنَجْعَلُ لَهُمُ اللُّعْبَةَ مِنَ العِهْنِ، فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ عَلَى الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهُ ذَاكَ حَتَّى يَكُونَ عِنْدَ الإِفْطَارِ )).

وفي لفظ آخر: (( وَنَصْنَعُ لَهُمُ اللُّعْبَةَ مِنَ الْعِهْنِ، فَنَذْهَبُ بِهِ مَعَنَا، فَإِذَا سَأَلُونَا الطَّعَامَ، أَعْطَيْنَاهُمُ اللُّعْبَةَ تُلْهِيهِمْ حَتَّى يُتِمُّوا صَوْمَهُمْ )).

وصَحَّ أن رجلاً أفطر في نهار شهر رمضان، وأُتي به إلى عمر بن الخطاب – رضي عنه ـ فقال له: (( وَيْلَكَ، وَصِبْيَانُنَا صِيَامٌ، فَضَرَبَهُ )).

أي: كيف تفطر في نهار شهر رمضان وأنت كبير من أهل وجوب الصوم، والصبيان الذي لم يجب عليهم الصوم بعد صائمون.


انتهى.


📚 المصدر: خطبة بعنوان: [ الأحكام الفقهية الخاصة بالصائمين ].

🔗 رابط الخطبة كاملة↶

http://bit.ly/1MzDpkk

....................
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14Jun2015, 04:19
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 745
افتراضي

سلسلة: "أحكام فقهية خاصة بالصائمين"


←الحلقة الثانية→

بسم الله الرحمن الرحيم

🔸 قال فضيلة الشيخ عبد القادر بن محمد الجنيد -حفظه الله تعالى- :

● المُغْمَى عليه :

المُغْمَى عليه في شهر رمضان لا يصنع أهله جهته شيئاً حتى يتبن لهم حاله، فإن استمر معه الإغماء حتى مات فلا شيء عليهم، لا صيام عنه، ولا إطعام مساكين، وإن مَنَّ الله تعالى عليه بالشفاء وزال الإغماء، فيجب عليه قضاء جميع أيام إغمائه، وإلى هذا ذهب عامة الفقهاء، بل ذكر الإمام ابن قدامة ـ رحمه الله ـ أنه لا يعلم فيه خلافاً بين أهل العلم.

ومن الناس من يغمى عليه في نهار الصوم قليلاً ثم يفيق، وهذا صومه صحيح ولا يفسد باتفاق المذاهب الأربعة، نقله عنهم العلامة ابن قاسم – رحمه الله - ، وقد ثبت عن نافع ـ رحمه الله ـ أنه قال: (( كَانَ ابْنُ عُمَرَ يَصُومُ تَطَوُّعًا فَيُغْشَى عَلَيْهِ فَلَا يُفْطِرُ )).

والغَشْيُ أو الغَشِيُّ هو: قليل الإغماء.


انتهى.


📚 المصدر: خطبة بعنوان: [ الأحكام الفقهية الخاصة بالصائمين ].

🔗 رابط الخطبة كاملة↶

http://bit.ly/1MzDpkk

....................

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14Jun2015, 04:25
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 745
افتراضي

سلسلة: "أحكام فقهية خاصة بالصائمين"


←الحلقة الثالثة→

بسم الله الرحمن الرحيم

🔸 قال فضيلة الشيخ عبد القادر بن محمد الجنيد -حفظه الله تعالى- :

● المريض :

فقد أباح الله تعالى للمريض الفطر في نهار شهر رمضان، فقال – عز وجل -: { فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ }.

إلا أنه ليس كل مرض يبيح الفطر لصاحبه، وإنما المرض الذي يجهد الصائم ويتعبه، أو يزيد بسبب الصيام، أو يخشى من تأخر المرض معه، أو تأثر شيء من أعضائه أو زيادة أمراض أخرى عنده، وإلى هذا ذهب أكثر أهل العلم، منهم الأئمة الأربعة أبو حنيفة ومالك والشافعي وأحمد - رحمهم الله -.

والمريض له مع صيام شهر رمضان حالان:

- الحال الأول:

أن يكون مرضه من الأمراض المزمنة التي لا يُرجى شفاؤه منها، ويضر به الصوم، أو يشق عليه، فهذا له الفطر باتفاق أهل العلم، نقله عنهم العلامة ابن مفلح – رحمه الله - وغيره، وقد قال الله تعالى ميسراً على عباده: { لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا }.

إلا أنه يُطعِم عن كل يوم أفطره مسكيناً، وإلى هذا ذهب جماهير أهل العلم، وصحت بذلك الفتوى عن صاحب رسول الله – ﷺ – وابن عمه عبد الله بن العباس - رضي الله عنهما -.


- الحال الثاني:

أن يكون مرضه من الأمراض التي يُرجى شفاؤه منها، وهذا ينتظر حتى يُشفى، فإن شُفي قضى بعدد ما ترك صيامه من الأيام، وذلك لقول الله تعالى: { وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ }.*

ومن نوى الصيام من الليل وفي أثناء النهار أصابه مرض جاز له الفطر باتفاق أهل العلم، نقله عنهم ابن القطان الفاسي – رحمه الله -.

وإن أفطر المكلف في نهار رمضان بسبب مرض واستمر معه المرض حتى مات ولم يتمكن من القضاء، فلا يصام عنه ولا يُطعم عنه عند أكثر أهل العلم، منهم الأئمة الأربعة أبو حنيفة ومالك والشافعي وأحمد.

وإن تمكن من القضاء فلم يقض حتى مات، فإن أهله يطعمون عنه عن كل يوم أفطره مسكيناً، وثبتت بذلك الفتوى عن أم المؤمنين عائشة وابن عباس من أصحاب رسول الله ﷺ.


انتهى.


📚 المصدر: خطبة بعنوان: [ الأحكام الفقهية الخاصة بالصائمين ].

🔗 رابط الخطبة كاملة↶

http://bit.ly/1MzDpkk

....................

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14Jun2015, 04:30
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 745
افتراضي

سلسلة: "أحكام فقهية خاصة بالصائمين"


←الحلقة الرابعة→

بسم الله الرحمن الرحيم

🔸 قال فضيلة الشيخ عبد القادر بن محمد الجنيد -حفظه الله تعالى- :

● العاجز عن الصيام بسبب كِبَر السِّن :

الرجل المُسِنُّ والمرأة العجوز إذا كانا غير قادرين على الصيام، فإنه يجوز لهما الفطر ولا إثم عليهما باتفاق أهل العلم، نقله عنهم الحافظ ابن المنذر وابن حزم – رحمهما الله – وغيرهما، وقد قال الله تعالى ميسراً على عباده العاجزين: { لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا }.*

إلا أنه يجب عليهما أن يطعما عن كل يوم أفطراه مسكيناً، وإلى هذا ذهب أكثر أهل العلم، وقد أخرج البخاري عن ابن عباس - رضي الله عنه - أنه قال: (( الشَّيْخُ الكَبِيرُ وَالمَرْأَةُ الكَبِيرَةُ لاَ يَسْتَطِيعَانِ أَنْ يَصُومَا، فَيُطْعِمَانِ مَكَانَ كُلِّ يَوْمٍ مِسْكِينًا )).

وثبت عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - أنه: (( ضَعُفَ قَبْلَ مَوْتِهِ فَأَفْطَرَ، وَأَمَرَ أَهْلَهُ أَنْ يُطْعِمُوا مَكَانَ كُلِّ يَوْمٍ مِسْكِينًا )).

وأمَّا إذا وصل الرجل المُسِنُّ أو المرأة العجوز إلى حَدِّ الخَرَف والتَّخْرِيف فإن الصوم يسقط عنهما، لفقد أهلية التكليف وهي العقل، وعلى ذلك فلا كفارة عنهما لا من مالهما ولا على من يقوم على رعايتهما من أبناء أو بنات أو أحفاد أو غيرهم.


انتهى.


📚 المصدر: خطبة بعنوان: [ الأحكام الفقهية الخاصة بالصائمين ].

🔗 رابط الخطبة كاملة↶

http://bit.ly/1MzDpkk

....................


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 14Jun2015, 04:40
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 745
افتراضي

.......
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14Jun2015, 04:41
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 745
افتراضي

سلسلة: "أحكام فقهية خاصة بالصائمين"


←الحلقة الخامسة→

بسم الله الرحمن الرحيم

🔸 قال فضيلة الشيخ عبد القادر بن محمد الجنيد -حفظه الله تعالى- :

● صيام المرأة الحامل والمرضع :

المرأة الحامل أو المرضع إذا كان بدنها قوياً، وكان الصوم لا يضر بها، ولا بالجنين الذي في بطنها ولا بالطفل الذي ترضع، فإنها تصوم ولا تفطر، وأما إذا خافت على نفسها أو على ولدها من الصوم فإنه يجوز لها الفطر عند عامة أهل العلم، وصحت بذلك الفتوى عن ابن عمر وابن عباس من الصحابة – رضي الله عنهم - ، وقد ثبت عن النبي ﷺ أنه قال: (( إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَضَعَ عَنِ الْمُسَافِرِ شَطْرَ الصَّلَاةِ، وَعَنِ الْمُسَافِرِ وَالْحَامِلِ وَالْمُرْضِعِ الصَّوْمَ )).

وللحامل والمرضع حالان:

- الحال الأول:

أن يفطرا في شهر رمضان بسبب الخوف على نفسيهما، فليس عليهما إلا القضاء فقط عند عامة أهل العلم، منهم الأئمة الأربعة، لأنهما بمنزلة المريض الخائف على نفسه، حيث لم يوجب الله عليه إلا القضاء.*


- الحال الثاني:

أن يفطرا في شهر رمضان بسبب الخوف على ولديهما، فليس عليهما إلا القضاء فقط عند أكثر أهل العلم، وبه يفتي العلامة ابن باز والعلامة ابن عثيمين – رحمهما الله – وإن أطعما مع ذلك فحسن، لثبوت الإطعام عن بعض الصحابة - رضي الله عنهم -.


انتهى.


📚 المصدر: خطبة بعنوان: [ الأحكام الفقهية الخاصة بالصائمين ].

🔗 رابط الخطبة كاملة↶

http://bit.ly/1MzDpkk

....................

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 14Jun2015, 04:43
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 745
افتراضي

سلسلة: "أحكام فقهية خاصة بالصائمين"


←الحلقة السادسة→

بسم الله الرحمن الرحيم

🔸قال فضيلة الشيخ عبد القادر بن محمد الجنيد -حفظه الله تعالى- :

● صيام المرأة الحائض أو النفساء :

الحائض والنفساء يحرم عليهما الصيام، ويجب عليهما قضاء ما فاتهما من أيام رمضان إذا طهرتا باتفاق أهل العلم، وقد صح عن النبي ﷺ أنه قال في شأن الحائض: (( أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ)).

وقالت عائشة - رضي الله عنها - عن الحيض: (( كَانَ يُصِيبُنَا ذَلِكَ فَنُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّوْمِ، وَلَا نُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّلَاةِ )).

وأما إذا طَهُرت الحائض أو النفساء قبل طلوع الفجر ولو بقليل ثم نوت الصيام فإن صيامها يكون صحيحاً، حتى ولو لم تغتسل إلا بعد طلوع الفجر وأذانه وصلاته أو طلوع الشمس.


انتهى.


📚 المصدر: خطبة بعنوان: [ الأحكام الفقهية الخاصة بالصائمين ].

🔗 رابط الخطبة كاملة↶

http://bit.ly/1MzDpkk

....................

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 14Jun2015, 04:45
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 745
افتراضي

سلسلة: "أحكام فقهية خاصة بالصائمين"


←الحلقة السابعة والأخيرة→

بسم الله الرحمن الرحيم

🔸قال فضيلة الشيخ عبد القادر بن محمد الجنيد -حفظه الله تعالى- :

● المكلف يؤخر قضاء رمضان حتى يدخل عليه رمضان آخر :

من أخر قضاء ما فاته من شهر رمضان حتى دخل عليه رمضان آخر فله حالان:


- الحال الأول:

أن يؤخره لعذر، كمرض يمتد به من رمضان إلى رمضان آخر أو عدة رمضانات.

وهذا لا كفارة عليه لأنه لم يفرط، ولا يجب عليه إلا القضاء فقط إذا شفي، وإلى هذا ذهب أكثر أهل العلم، منهم الأئمة الأربعة أبو حنيفة ومالك والشافعي وأحمد.


- الحال الثاني:

أن يؤخره مع تمكنه من القضاء قبل دخول رمضان الثاني عليه.

وهذا عليه القضاء والفدية أو الكفارة، وهي إطعام مسكين عن كل يوم أخرَّه، وإلى هذا ذهب أكثر أهل العلم، لثبوت الفتوى به عن جمع من الصحابة - رضي الله عنهم -.

وقال يحيى بن أكثم - رحمه الله - : فتشت عن أقاويل الصحابة في هذِه المسألة فوجدت عن ستة منهم، قالوا: عليه القضاء والفدية، ولم أجد لهم مخالفاً. اهـ

وقال صاحب "الإنباه" - رحمه الله - : وهو عندنا إجماع الصحابة. اهـ


انتهى.


📚 المصدر: خطبة بعنوان: [ الأحكام الفقهية الخاصة بالصائمين ].

🔗 رابط الخطبة كاملة↶

http://bit.ly/1MzDpkk

....................

وبهذه الحلقة تنتهي سلسلة "أحكام فقهية خاصة بالصائمين".


....................

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02Jun2016, 19:01
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 745
افتراضي

يرفع...
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24May2017, 20:48
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 745
افتراضي

يرفع للفائدة
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:50.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w