Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 18Mar2010, 12:28
أبو عبد الرحمن وائل بن زيد السلفي أبو عبد الرحمن وائل بن زيد السلفي غير متواجد حالياً
.:: معروف لدى الإدارة::.
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 10
Question احيوا هذه السنة - صلاة التسابيح

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين. أما بعد, فهذا تفريغ لمقطع صوتي من محاضرة بعنوان نصائح مهمة و توجيهات ألقاها فضيلة الشيخ محمد سعيد الرسلان في الليلة التاسع والغشرين من شهر رمضان لعام 1424 بالتقييم الهجري. وقد وجه فيها الشبخ حفظه الله مجموعة من النصائح للمسلمين والمسلمات وأشار فيها إلى فضل صلاة الضحى ووجوبها وتحدث على أقسام الذنوب والمعاصي ووجه نصائح إلى الزوجين وأخيرًا تحدث الشيخ على سنة من السنن المهجورة وهي صلاة التسابيح.قال الشيخ حفظه الله ونفع به:

[دق 36:07]وعلى العبد المسلم والمرأة المسلمة أن يجتهدا جميعا في صلاة التسبيح أو في صلاة التسابيح فهي صلاة عظيمة جدا قال بثبوت حديثها جمع من الأئمة والحفاظ منهم بْنُ المبارَكِ وأبو الداوود والحاكم وبن مَنْدَه والخطيب البغْدادي وأبو بكر بن أبي داوود والبغَوي والبيْهقي وأبو سعْد الصمعاني وأبو موسى المديني والديْلَمِي والآجري وأبو محمد عبد الرحيم المصري والبَلْقُوني وأبو الحسن المقْدِسي وأبو علي بن السَكَنْ وبن شاهين والمنْذِري وبن صلاح والنووي والسُكِيُ والعلائِي وبن الحجر وبن ناصر الدين الدمشقي والزَرْكَشِيُ والسيوطي والزُبَيْدِي وأبو الحسن السِنْدِيُ واللَكْنَوِيُ والمبَارَكْفُورِيُ وأحمد شاكر والشيخ ناصر, كل هؤلاء قالوا بثبوت حديث التسبيح وهو حديث ثابت على هذا النحو أقل درجاته أن يكون حسنا ومنهم من صححه. إذن, عليه العمل عند جمهور العلماء من المحدثين والفقهاء الذين مر ذكرهم, صحيح أن الإمام أحمد ضعفه وأن بنِ الجوزي ذكره في الموضوعات ولكن, لكن ذلك لا يقوم بإزاء ما قاله هؤلاء الأئمة رحمة الله عليهم حتى أن منهم من قال كما قال بن عابدين رحمة الله عليه: " فيها ثواب لا يتناهى "يعني ثواب لا نهاية له , في صلاة التسبيح ثواب لا يتناهى ثواب غير متناهي وقال بعض المحققين: " لايسمع بعظيم فضلها ويتركها إلا متهاون في الدين " لا يسمع بعظيم فضلها ويتركها إلا متهاون في الدين وزاد السكي: " غير مكترث بأعمال الصالحين " لا ينبغي أن يعد من اهل العزم في شيء وأما حديث صلاة التسابيح فهو عن عن عكرمةعن بن عباس رضوان الله عليهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمه العباس بن عبد المطلب ((يا عباس يا عماه ألا أعطيك ألا أمنحك ألا أحبوك)) يا عباس يا عماه, انظر إلى الإستثارة يقول مناديا هكذا مرغبا صلى الله عليه وعلى آله وسلم, بل يقول النبي صلى الله عليه وسلم بالندبة هكذا:(( يا عباس يا عماه ألا أعطيك ألا أمنحك ألا أحبوك )) فيحفزه حتى يشنف الأسماع ويلقيَ بسمْع القلْب لما يأتي من الرسول صلى الله عليه وسلم يقول ((ألا أفعل بك عشر خصال)) يعني أعلمك ما يكفر عشرة أنواع من الذنوب يقول (( ألا أفعل بك عشر خصال إذا فعلت ذلك غفر الله لك ذنبك أوله وآخره)) و((قديمه وحديثه وخطأه وعمده)) و(( صغيره وكبيره )) و((سره وعلانيته عشر خصال)) عشر خصال, يعني التي ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم, غفر الله لك ذنبك أوله وآخره, وقديمه وحديثه, وخطأه وعمده, و صغيره وكبيره, و سره وعلانيته, عشر خصال يكفرها إذا ما جاء العبد بهذه الصلاة فاللهم صل وسلم على محمد عبدك ورسولك وخليلك ونجيك صلى الله عليه وسلم, كيف تصلى صلاة التسابيح عباد الله ؟,قال: (( أن تصلي أربع ركعات تقرأ في كل ركعة)) بِ((فاتحة الكتاب وسورة)) ولم يحدد سورة, تصل أربع ركعات, تقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب وسورة, بأي سورةٍ شئْتَ على حَسَبِ ما يُيَسِرُهُ الله ((فإذا فرغت من القراءة في أول ركعة)) يعني إذا ما دخلت صلاة التسبيح, ثم جئت في أول ركعة بالفاتحة ثم جئت بالسورة وفرغت من قراءة السورة في الركعة الأولى فقل: ((وأنت قائم)) غير راكع, وأنت قائم بعد القراءة وقبل الركوع تقول: ((سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر خمس عشرة مرة)) تقول بعد قراءة السورة وأنت قائم في الركعة الأولى تقول خمسة عشْرَةَ مرة: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر, تقول هذا الذكر خمسة عشْرَةَ مرة ((ثم تركع فتقول[ها])) ذكر الركوع ثم تقول ((وأنت راكع[عشراً] )) عشر مرات " سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر " فكم العدد الآن ؟ خمْسٌ وعشرون (( ثم ترفع رأسك من الركوع)) تأتي بذكر الرفع من الركوع :" ربنا ولك الحمد ... " إلى آخر ما ييسره الله رب العالمين, ثم تقول:" سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر " عشر مرات ((ثم تهوي ساجداً فتقولها وأنت ساجد)) في السجدة الأولى " سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر " عشر مرات (( ثم ترفع رأسك من السجود)) فتقول الذكر الذي بين السجدتين: " رب اغفر لي, رب اغفر لي, ثم تقول عشر مرات:" سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله " فتكون قد وصلت خمسة وخمسين ((ثم تسجد)) السجدة الثانية ((فتقولها)) عشر مرات بعد ذكر السجود " سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله " فتكون قد بلغت خمسة وستين ((ثم ترفع رأسك)) بعد السجود وتجلس جلسة الإستراحة بين الركعة الأولى والثانية وكذلك بين الركعة الثالثة والركعة الرابعة يعني قبل أن تقوم أما بعد الركعة الثانية فأنت تجلس للتشهد الأوسط فتأتي بالتشهد الأوسط كاملا وتصلي فيه على الرسول صلى الله عليه وسلم فإذا فرغت جئت بالعشر مرات وتقوم للثالثة وأما بعد الفراغ من السجود الثاني من الركعة الأولى فتجلس جلسة الإستراحة قبل أن تقوم للركعة الثانية وتقول, وأنت جالس, عشر مرات:" سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر " فتكون قد بلغت كم ؟ خمسا وسبعين ثم تقوم للركعة الثانية تفعل كما فعلت في الأولى وكذلك في الثالثة والرابعة فتأتي بكم في أربع الركعات ؟بثلاثِ مائة تسبيحة من هذا الذكر الذي حدده الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم, يقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لعمه: ((فذلك خمس وسبعون مرة في كل ركعة تفعل ذلك في أربع ركعات وإن استطعت أن تصليها في كل يوم مرة فافعل)) هذه وصية محمد صلى الله عليه وسلم ((إن استطعت أن تصليها في كل يوم مرة فافعل فإن لم تستطع ففي كل جمعة مرة فإن لم تستطع ففي كل شهر مرة فإن لم تفعل ففي كل سنة مرة فإن لم تفعل ففي عمرك مرة)) لا تحرم نفسك, فهذه عباد الله هي صلاة التسابيح والحمد لله الذي جعل حديثها ثابتا كما قال الأئمة رحمة الله عليهم من القُدَماء والمحْدَثين عليهم رحمَةُ الله أجمعين. تصليها في العمر مرة,وإلا فتصليها في كل السنة مرة أو في كل شهرٍ مرة أو في كلِ أسبوعٍ مرة أو إن كنت حريصًا على الخيْرِ حقًا فصليها في كل يوم مرة تغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحْرِ أو كرملِ - أظن أنه قال: عالِجْ - وفيها عشْرُ خِصَالٍ: غفر الله لك ذنبك أوله وآخره, وقديمه وحديثه, وخطأه وعمده, و صغيره وكبيره, وسره وعلانيته, هي عشْرُ خِصالٍ كما قال النبي صلى الله عليه وسلمَ. إنتهى التفريغ.[دق 44:43]
__________________
لاَ تَلْقَ مُبْتَدِعًا ولا متَزَنْدقًا * إلا بعَبْسَةِ مَالكٍ غَضْبَانِ



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
دأب الصالحين, صلاة التسابيح, سنة متروكة, سنة مهجورة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 18:19.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w