Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 05Feb2014, 12:45
ابو عبد الله سعيد التاجوري ابو عبد الله سعيد التاجوري غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: May 2013
الدولة: ليبيا
المشاركات: 126
افتراضي بعض الأمثلة على حرص شيخنا ربيع السنة على جمع كلمة السلفيين على الحق ونبذ الإختلاف للشيخ أحمد بازمول

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

فهذه بعض الأمثلة على حرص شيخنا ربيع السنة _ حفظه الله تعالى _ على جمع الكلمة ونبذ الفرقة والإختلاف والتنازع المؤدي إلى الهلاك والفشل كما قال ربنا تبارك وتعالى:{وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}[الأنفال:46]
وهذه الأمثلة قد ذكرها الشيخ الفاضل الغيور الوقور أحمد بن عمر بازمول _ حفظه الله تعالى _ في مقال له بعنوان:(يا حلبي ويا حجوري أنتما من أبرز السعاة للفرقة والاختلاف وتمزيق الصف السلفي) فجزاه الله خيرا على دفاعه على المنهج السلفي وأهله فقال حفظه الله:-

[فلا يزال أهل السنة في صراع مع أهل البدعة؛ لأنه صراع بين الحق وأهله أولياء الرحمن وبين الباطل وشيعته جنود الشيطان !
وصراع أهل الباطل يمتاز بالمكر والخديعة والكذب والافتراء؛ لأنهم عدموا الدليل الصحيح، والحجة والبرهان على افتراءاتهم ! فسلكوا هذه الأساليب الملتوية القذرة في تشويه الحق ونصرة الباطل !
ومن تكلم الأساليب القذرة : قذف السلفيين بأنهم أهل فرقة واختلاف، ويفرقون الجماعة !
فهذا لا يصح أن يوصف به عوام السلفيين؛ لأنهم على النهج المستقيم يسيرون !
فكيف يصح إطلاق هذا الوصف المشين على حامل لواء الجرح والتعديل وأحد أئمة السلفيين في هذا العصر العلامة المجاهد ربيع بن هادي عمير المدخلي حفظه الله تعالى !
إن هذه الاطلاقات الجائرة والأساليب الملتوية القذرة لا تصدر إلا من أهل البدع والأهواء!!!
لذا كان من أبرز علامات أهل البدع الطعن في أهل السنة والأثر، قال أبو حاتم الرازي رحمه الله :" وعلامة أهل البدع الوقيعة في أهل الأثر ".
وقال الطحاوي رحمه الله ": وعلماء السلف من السابقين، ومن بعدهم من التابعين -أهل الخير والأثر، وأهل الفقه والنظر- لا يذكرون إلا بالجميل، ومن ذكرهم بسوء فهو على غير السبيل".
فالمبتدعة يبغضون أهل السنة وينظرون إليهم بعين الاحتقار ويرمونهم بأوصاف السوء – كذباً وافتراءاً - ولا يضرهم ما وصفهم به هؤلاء الحاقدون كما لم يضر الحق تكالب الباطل وأهله عليه، وكما لم يضر السحاب نباح الكلاب، ولا الفرات أن بال بعض الكلاب فيه .
وإن شيخنا الإمام العلامة ربيع بن هادي عمير المدخلي لمن أحرص الناس حفاظاً على المنهج السلفي والسلفيين، وعلى جمع كلمتهم على الحق، وعلى المودة والألفة، ونزع فتيل الفرقة والاختلاف، يصبر على المخالف – ما دام يظهر رغبته في الحق والرجوع إليه - السنوات الطوال حتى يمن الله عليه بالرجوع للحق فيشكر على ذلك، أو يستبين حاله ومعاندته وإصراره على الباطل فيكشف أمره ويرد باطله ويظهر عواره .
ومَنْ ردَّ الحق وعاند، ولجَّ في باطله وعاود، لا يستغرب منه أن يرمي الناصحين المخلصين بمثل هذه الافتراءات الفواقر !
وإني لأجزم بأن شيخنا العلامة ربيع المدخلي - حفظه الله تعالى – ليس بحاجة للدفاع عنه، وبيان إمامته في العلم والدين؛ فشهادة أهل العلم الكبار له بذلك مغنية ومسكتة لكل ذي حقد دفين.
ودعوة الشيخ العلامة ربيع المدخلي - حفظه الله تعالى – إلى المنهج السلفي علماً وعملاً وتطبيقاً : ظاهرة للعيان لا ينكرها إلا أعمى البصيرة .
ودعوته لجمع كلمة السلفيين على الحق، وتحقيق المودة والائتلاف، ونبذ الفرقة والاختلاف، لمن الأمور التي يقر بها القاصي والداني، ولا يشكك فيها إلا مضيع للحق أو متشدد غالي .

ولو أردت أن أسرد الشواهد على هذا الأمر لطال المقام ولكن حسبي أن أعدد بعضها فمن ذلك :

1_دعوته للاعتصام بالكتاب والسنة على منهج السلف الصالح .
2_دعوته إلى الألفة ونبذ الفرقة في دروسه ومحاضراته وتوجيهاته بل وفي كل مناسبة.
3_دعوته إلى ذلك في مؤلفاته ورسائله، ولا أدل على ذلك من رسالة (الحث على المودة والائتلاف).
4_سير الشيخ العلامة ربيع المدخلي على المنهج السلفي، ودعوته إليه مما يؤدي لجمع الكلمة ونبذ الفرقة .
5_إصلاحه - حفظه الله تعالى - بين كثير من المتخاصمين ونزع فتيل الخلاف بينهم.
6_وقوفه - حفظه الله تعالى – في وجه الفتن وإظهار الحق فيها .
7_صبره على المخالفين ونصحه لهم وإعانتهم للرجوع للحق .
8_كتابة النصائح والتوجيهات والإرشادات .

وسأكتفي بكلمة واضحة صريحة تبين المنهج السلفي الذي يسير عليه الشيخ العلامة ربيع المدخلي - حفظه الله تعالى – وهذا الكلمة المتكلم بها هو الشيخ العلامة ربيع المدخلي - حفظه الله تعالى: -
حيث سئل السؤال التالي : يردد بعض من عندنا هنا في الرياض أنكم قد رددتم على بعض الحركيين رداً كلامياً وكتابياً هل ناصحتموهم قبل الرد؟

فأجاب الشيخ - حفظه الله تعالى -: هذا شيء معروف ومشهور أني أناصح وحتى الحدادية المغلفة تجعل هذا عيباً وهذا تمييعاً قاتلهم الله، والله ما نفعل هذا إلا حِفَاظاً على السلفيين والله ما بدي أن تسقط شعرة سلفية، إذا إنسان انتمى إلى المنهج السلفي وقال أنا سلفي وعاشر السلفيين ووقع في أخطاء ولو كبيرة أنا لا أسكت عنه ولله الحمد أناصحه شفوياً كتابياً بقدر ما أستطيع فأول من ناصحته عبد الرحمن عبد الخالق يمكن ناصحته والإخوان المسلمين.
وعبد الرحمن عبد الخالق ... راح الكويت بارك الله فيكم وسمع له سمعة طيبة وكنا نشجعه ونفرح بتلاميذه ما شعرنا إلا الفكر الإخواني في منهجه وفي كتابته فكنت أكتب له مناصحات كتبت له كتابين كل كتاب من خمس صفحات بالتفصيل بالأخطاء التي وقعت منه جاء المدينة وما يأتي مرة إلا وأذهب إليه في بيت أخيه وأناصحه وأخذه إلى بيتي وأناصحه وأخذه في السيارة وأناصحه,وأبين له أخطار هذا المنهج الذي يسير عليه، وأضرب له الأمثال لناس كانوا على السلفية فلما دخلوا في السياسة انحرفوا وعاقبة تلاميذهم صاروا علمانيين بسبب هذا الإغراق في السياسة بارك الله فيكم، وناصحته، وناصحته وهو أصغر مني سنا وألقى منه الاحترام والتقدير وأنه سيقبل رأيي، ولكن ألاحظ عليه أن الرجل ماشي على خط معين صبرت سنوات طويلة مستمر في المناصحة، ويجيئني تلاميذه وأصدقاؤه ويقولون اصبر عليه وناصحه معليش، وأنا ما أبغي أفرق، لما وصل إلى درجة انه يطعن في العلماء، عميان جاثمين على صدر الأمة بارك الله فيك، ويمدح الأحزاب، ويرى الدخول في الأحزاب جهاد، والتعددية الحزبية من الجهاد، و...و... إلى آخره، ويطعن في المنهج السلفي ويقول هذا يعني هذه سلفية تقليدية لا تساوي شيئاً، ويصف علمائها بأنهم طابور من المحنطين ...
الحداد ناصحته، باشميل ناصحته، وفريد ناصحته، وجالستهم وناصحتهم، والله كنت حريصاً عليهم ألا يخرجوا من المنهج السلفي ... فأبوا إلا التمرد والخروج والحماقات بارك الله فيكم، ورد على الحداد بعض الناس، وهب الحداد بعُجره وبُجره وأكاذيبه وافترائه يضرب ويضرب بطريقة والله شبهتها بطريقة صدام في تدمير آبار الكويت، يحرق الكتب ويحرق أهلها بالكذب والفجور بارك الله فيك .
عدنان عرعور ست سنوات، أبو الحسن سبع سنوات، ما واحد إلا وأناصحه كتابياً وشفوياً، حريصاً على جمع الكلمة، وإذا رأيت اثنين من السلفيين يختلفون أحاول أن أؤلف بينهم، وأصالح دائما بين السلفيين، يفترقون في أندونيسيا أصالح بينهم، في فلسطين أصالح بينهم، في المغرب أصالح بينهم، في أي مكان أصالح بينهم بارك الله فيكم، قصدي أن لا يختلف السلفيون ... وأناصح بعضهم بعضاً، وإذا انتسب إلى السلفية ثم عاند أرد عليه، فإذا عجزت من المناصحة وكذا أرد عليه نصحاً لله وأسال الله أن يرزقنا الإخلاص في ذلك ليس تشفياً من فلان وفلان .
فالح الحربي نصحته سنوات وسنوات، وأخيراً كتبت له رسالة سرية بيني وبينه وأبى أن يرد، وبعدين وزعوها بغير رضاي، بعد شهر ونصف أو شهرين، وراح يحاربنا هذه الحرب الفاجرة الظالمة القائمة على الكذب وعلى الفجور، كلهم يريدون الفرقة يا إخوان، لهم خطط ماشيين عليها لابد أن ينفذوها ولذلك لن يرجع أبداً عن خطه الذي رُسم له، فأرد عليه، اللوم علي ولاّ عليهم ...عليهم والله الألباني يرد رأساً، أحيانا يناصح وابن باز يرد رأساً وأحيانا يناصح، أنا أبغي أناصح، أناصح متفرغ لهذا الشيء، لجمع كلمة السلفيين ولحماية المنهج السلفي، وبهذه المناسبة أنا أحيانا أذكر هذه الأشياء لأني أواجه أخطاراً، أواجه أكاذيب وإشاعات.
طالب العلم والعالم إذا اضطر أن يذكر أسبقيته في العمل في مواجهة وتحطيم الكذابين له ذلك وأمر مشروع ... ونحن الآن إذا ذكرنا شيئا من جهودنا لهذا الغرض، والله ما نبغي... وإنما قمع وردع هؤلاء الفجرة الذين يرموننا بما نحن بُرَاء منه، لا يحاربونا إلا بالكذب ما واحد من هؤلاء عبد الرحمن أبو الحسن المغراوي الحداد فالح ما يقدرون يحاربون لأنهم على الباطل، ما يستطيعون أن يحابوا الحق».انتهى....]إلخ المقال

الله أكبر حفظ الله ربيع السنة وأطال في عمره على طاعته.
ونسأل الله أن يبارك في شيخنا كذلك أحمد بازمول قامع البدع وأهلها وأن يثبته وإيانا على المنهج السلفي حتى نلقاه.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 00:53.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w