Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 05Jun2015, 23:30
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 720
افتراضي العبرة بالرؤية الشرعية في دخول الشهر وخروجه

((العبرة بالرؤية الشرعية في دخول الشهر وخروجه))


🔸 قال فضيلة الشيخ علي بن يحيى الحدادي -حفظه الله تعالى- :


إخوة الإسلام:

ومن الأحكام التي مبناها على التيسير في شريعة الإسلام الطريقة التي يثبت بها دخول شهر رمضان وخروجه فهو من أسهل الأحكام وأيسرها وذلك أن يتراءى الناس الهلال في التاسع والعشرين ليلة ثلاثين فإن رأى الهلال مسلم واحد عدل صام المسلمون برؤيته وإن لم يروه أكملوا عدة شعبان ثلاثين.

وهكذا إذا جاء أخر الشهر تراؤوا* هلال شوال فإن رأه اثنان أو واحد على قول بعض أهل العلم أفطروا وإن لم يروه أكملوا رمضان ثلاثين.

والأدلة على هذا كثيرة ومنها على حديث* عبد الله بن عمر رضي الله عنهما* : أن رسول الله -صلى الله عليه و سلم- ذكر رمضان فقال (( لا تصوموا حتى تروا الهلال ولا تفطروا حتى تروه فإن غم عليكم فاقدروا له )) متفق عليه وفي رواية ((فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين))

ومنها حديث* أبي هريرة -رضي الله عنه- عن* النبي -صلى الله عليه و سلم- أنه قال ((صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غبي عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين )). [متفق عليه واللفظ للبخاري].

وعن حُسَيْنُ بْنُ الْحَارِثِ الْجَدَلِىُّ – مِنْ جَدِيلَةِ قَيْسٍ أَنَّ أَمِيرَ مَكَّةَ خَطَبَ ثُمَّ قَالَ عَهِدَ إِلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَنْ نَنْسُكَ لِلرُّؤْيَةِ فَإِنْ لَمْ نَرَهُ وَشَهِدَ شَاهِدَا عَدْلٍ نَسَكْنَا بِشَهَادَتِهِمَا. [رواه أبو داود]

وعَنْ رِبْعِىِّ بْنِ حِرَاشٍ عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ اخْتَلَفَ النَّاسُ فِى آخِرِ يَوْمٍ مِنْ رَمَضَانَ فَقَدِمَ أَعْرَابِيَّانِ فَشَهِدَا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- بِاللَّهِ لأَهَلاَّ الْهِلاَلَ أَمْسِ عَشِيَّةً فَأَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- النَّاسَ أَنْ يُفْطِرُوا زَادَ خَلَفٌ فِى حَدِيثِهِ وَأَنْ يَغْدُوا إِلَى مُصَلاَّهُمْ. [رواه ابو داود].

*وَعنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ جَاءَ أَعْرَابِىٌّ إِلَى النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ إِنِّى رَأَيْتُ الْهِلاَلَ – قَالَ الْحَسَنُ فِى حَدِيثِهِ يَعْنِى رَمَضَانَ – فَقَالَ « أَتَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ ». قَالَ نَعَمْ. قَالَ « أَتَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ ». قَالَ نَعَمْ. قَالَ « يَا بِلاَلُ أَذِّنْ فِى النَّاسِ فَلْيَصُومُوا غَدًا ». [رواه أبوداود]

*وعَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ تَرَاءَى النَّاسُ الْهِلاَلَ فَأَخْبَرْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَنِّى رَأَيْتُهُ فَصَامَهُ وَأَمَرَ النَّاسَ بِصِيَامِهِ. [رواه أبو داود].

فهذه النصوص وما في معناها كلها تقرر أو تؤكد أن الأمر ميسور ولله الحمد لا تكلف فيه ولا تعنت فهو دين سهل سمح يصلح للعالم والجاهل والحاضر والبادي.

وزاد الأمر توكيدا قوله -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّا أُمَّةٌ أُمِّيَّةٌ لاَ نَكْتُبُ وَلاَ نَحْسُبُ الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا وَهَكَذَا – وَعَقَدَ الإِبْهَامَ فِى الثَّالِثَةِ – وَالشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا وَهَكَذَا » . يَعْنِى تَمَامَ ثَلاَثِينَ. [متفق عليه من حديث ابن عمر].

فالعبرة في دخول الشهر وخروجه الرؤية لا الحساب الفلكي فالهدى والخير إنما هو في اتباعه صلى الله عليه وسلم كما قال تعالى ((وإن تطيعوه تهتدوا)) .


📚 المصدر: خطبة جمعة بعنوان [ العبرة بالرؤية الشرعية في دخول الشهر وخروجه]

رابط لقراءة الخطبة كاملة/

http://bit.ly/1FyVYAW
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16Jun2015, 18:20
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 720
افتراضي

يرفع للأهمية...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01Jun2016, 07:14
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 720
افتراضي

يرفع...
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24May2017, 20:56
أبو أمامة صالح السرتي أبو أمامة صالح السرتي غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 720
افتراضي

يرفع الفائدة
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 14:04.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w