Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 04Jun2010, 16:52
خولة السلفية خولة السلفية غير متواجد حالياً
حرسها الله
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 169
افتراضي أذان المنفرد رجلا كان أو امرأة

الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعزّ محمد علي فركوس -حفظه الله-



الفتوى رقم: 54

الصنف: فتاوى الصـلاة



أذان المنفرد



السؤال: هل الأذان واجب للوقت أم للصلاة؟ بمعنى هل يجب على المنفرد الأذان للصلاة وعدم الاكتفاء بأذان المسجد؟

الجواب: الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمّا بعد:


فالمسألة خلافية مردها إلى تردد الأذان والإقامة بين أن يكون قولا من أقاويل الصلاة المختصة بها أو يكون المقصود به هو الدعاء إلى الاجتماع للصلاة،

فمن قال بالثاني اعتبرها سنة مؤكدة في المساجد

أو فرضا في المواضع التي تجتمع إليها الجماعة.


والظاهر الأقوى القول بالوجوب على الكفاية ويكفيه من كان في جماعة أذان المؤذن لها وإقامته

لجملة من الأحاديث الدالة على وجوب الأذان والإقامة منها حديث أبي الدرداء مرفوعا:"ما من ثلاثة في قرية فلا يؤذن ولا تقام فيهم الصلوات إلاّ استحوذ عليهم الشيطان"(١)،


والحديث دال على وجوب الأذان والإقامة، لأنّ الترك الذي هو نوع من استحواذ الشيطان يجب تجنبه، ولحديث مالك بن الحويرث وفيه:"إذا حضرت الصلاة ليؤذن لكم أحدكم وليؤمكم أكبركم"(٢)، وصيغة الأمر تدلّ على الوجوب كما هو مقرر في موضعه،

فهذه الأحاديث فإنّها بغض النظر عن دلالتها في الجملة على الوجوب فهي تدلّ من جهة أخرى على عدم اختصاصها بالجماعة كما ثبت في حديث البخاري وغيره مرفوعا:"إذا كنت في غنمك أو باديتك فأذنت بالصلاة، فارفع صوتك بالنداء فإنّه لا يسمع مدى صوت المؤذن جنّ ولا إنس ولا شيء إلاّ شهد له يوم القيامة"(٣)،

وما ثبت أيضا من حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "يعجب ربكم من راعي غنم في رأس شظية بجبل يؤذن بالصلاة ويصلي، فيقول الله عز وجلّ: انظروا إلى عبدي هذا يؤذن ويقيم الصلاة، يخاف مني فقد غفرت لعبدي وأدخلته الجنّة"(٤)،

والحديث دل على استحباب الأذان والإقامة للمنفرد، وقد جاء في بعض طرق حديث المسيء صلاته، فلو صحت هذه الطرق لكان ألصق بالوجوب،


وشأن النساء في ذلك كشأن الرجال لكونهنّ شقائق الرجال،

وما ورد من أدلة في تخصيصهم لا يصلح به التخصيص من الحكم السابق.


والله أعلم، وفوق كلّ ذي علم عليم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلم تسليما.



١- أخرجه أبو داود في الصلاة (547)، والنسائي في الإمامة(847)، وأحمد (28279)، والبيهقي في السنن(5126)، من حديث أبي الدرداء رضي الله عنه.
٢- متفق عليه :أخرجه البخاري في الأذان(628)، ومسلم في المساجد(1567)، والنسائي في الأذان(636)، وأحمد(16003)، والدارمي في السنن كتاب الصلاة(1300)، والدارقطني في السنن(1078)، والبيهقي في السنن كتاب الصلاة(1880)، من حديث مالك بن الحويرث رضي الله عنه.
٣- أخرجه البخاري في الأذان(609)، ومالك (151)، وأحمد(11611)، والبيهقي في السنن كتاب الصلاة(1934)، من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه.

٤- أخرجه أبو داود(1203)، والنسائي (1/108)، من حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه، والحديث صححه الألباني في الصحيحة(1/65)
.
__________________
** درة مؤنسة من أختٍ مُخلصة جزاها الله خيراً

قالَ الإمام عبد الرَّحمن بن ناصر السّعديّ ـ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَىٰ ـ:

"لا يزالُ المؤمن بإيمانه يُقاوم جميع الواردات يستدفع بإيمانه المكاره والشَّدائد،

ويستديم به المحاب،

إنْ وردت عليه الشَّدائد والمصيبات،

تَلَقَّاها بقوَّة إيمان، وصبر ويقين،

وهو فِي ذٰلك بثقته بربِّه،

وقوَّة ظنِّه ورجائه فِي حصنٍ حصين،

فَرِحٌ إذا حَزِنَ النَّاس،

مبتهجٌ بذٰلك إذا اِشْتدَّ اليأس".اهـ.


«الفتاوىٰ السّعديَّة» / ص: (56، 57)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04Jun2010, 19:33
أمة الرحمن السلفية أمة الرحمن السلفية غير متواجد حالياً
.:: حرسها الله ::.
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: ليبـــــيا
المشاركات: 98
افتراضي رد: أذان المنفرد رجلا كان أو امرأة

السلام عليكم ورحمة الله

جزاك الله خيرا وبارك فيك
__________________
قيل للحسن البصري : ماسر زهدك في الدنيا ؟؟
فقال : علمت بأن رزقي لن يأخذه غيري فاطمئن قلبي له ، وعلمت بأن عملي لايقوم به غيري فاشتغلت به ، وعلمت أن الله مطلع علي فاستحيت أن أقابله على معصيه ، وعلمت أن الموت ينتظرني فأعددت الزاد للقاء الله .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09Jun2014, 16:52
خولة السلفية خولة السلفية غير متواجد حالياً
حرسها الله
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 169
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله بركاته ومغفرته
وإياكم // بارك الله فيكم
__________________
** درة مؤنسة من أختٍ مُخلصة جزاها الله خيراً

قالَ الإمام عبد الرَّحمن بن ناصر السّعديّ ـ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَىٰ ـ:

"لا يزالُ المؤمن بإيمانه يُقاوم جميع الواردات يستدفع بإيمانه المكاره والشَّدائد،

ويستديم به المحاب،

إنْ وردت عليه الشَّدائد والمصيبات،

تَلَقَّاها بقوَّة إيمان، وصبر ويقين،

وهو فِي ذٰلك بثقته بربِّه،

وقوَّة ظنِّه ورجائه فِي حصنٍ حصين،

فَرِحٌ إذا حَزِنَ النَّاس،

مبتهجٌ بذٰلك إذا اِشْتدَّ اليأس".اهـ.


«الفتاوىٰ السّعديَّة» / ص: (56، 57)
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09Jun2014, 23:22
الخالة أم عبد الرحمن الخالة أم عبد الرحمن غير متواجد حالياً
.:: حفظها الله ورعاها ::.
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: غرب الجزائر
المشاركات: 1,891
افتراضي

جزاك الله خيرا
__________________
قال الإمام اللالكائي رحمه الله : ( فهذا دين أُخذ أوله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مشافهة ، لم يشبه لبس و لا شبهة ، ثم نقلها العدول عن العدول من غير تحامل و لا ميل ، ثم الكافة عن الكافة ، و الصافة عن الصافة ، و الجماعة عن الجماعة ، أخذ كف بكف ، و تمسك خلف بسلف ، كالحروف يتلو بعضها بعضاً ، و يتسق اخراها على أولاها ، رصفاً ونظماً )
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 13:29.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w