Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 27Jan2015, 04:02
أحمد بن عمر بازمول أحمد بن عمر بازمول غير متواجد حالياً
- حفظه الله -
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 96
افتراضي ليس دفاعاً عن الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بل دفاعاً عن حامل راية التوحيد والسنة

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده و رسوله.
ألا وإن أصدق الكلام كلام الله وخير الهدي هدي محمد وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار .
أما بعد :
فمكانة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود رحمه الله تعالى في قلوب شعبه خاصة وفي قلوب العالم الإسلامي مكانة مشهودة مشهورة لا تحتاج لدليل ولا لبيان .
ومواقفه الجليلة، وما قدمه للإسلام والمسلمين من خدمات عظيمة كبيرة، وما حمى الله به السنة وأهلها أمر يعلمه القاصي والداني فجزاه الله خيراً من ملك سلفي سني !
ولا يطعن في هذا الملك إلا حقود حسود ، ظالم غاشم ومبتدع ضال !
فما ضر السحاب نباح الكلاب !
ولا ضر الفرات أن بال فيه بعض الكلاب !!
ولا أظن أني بحاجة للرد على هؤلاء الظلمة الكذبة الفجرة !!
فكلامهم مردود قبل نطقه ، وكذباتهم مكشوفة قبل فريتها ، والأمة جمعاء تعرف ضلالهم وانحرافهم .
ومن باب بيان فضل هذا الملك العادل السلفي السني أحببت كتابة هذه الأحرف اليسيرة التي ما هي إلا غيض من فيض ، ونقطة في بحر فضله ومكانته أحسبه كذلك ولا أزكي على الله أحداً .
فمن ذلك أن الله منَّ عليه بطول العمر وحسن العمل
فعن عبد الله بن بسر قال النبي صلى الله عليه وسلم : " خير الناس من طال عمره وحسن عمله "
أخرجه الإمام أحمد في المسند والترمذي في السنن ، وصححه الألباني في الصحيحة .
وللملك عبد الله رحمه الله أعمال جليلة منها :
- نصر التوحيد والسنة .
- وحارب الشرك والبدع .
- وقاتل الخوارج الإرهابيين !
- واهتم بتوسعة الحرمين الشريفين وكل ما يتعلق بهما .
- وأنشأ مركز السنة وخدمتها .
- واهتم بعناية فائقة بكفالة الأيتام والأرامل والمحتاجين من الفقراء والمساكين .
وغيرها الكثير جعلها الله في ميزان أعماله يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.
ومن ذلك أنه مرض قبل موته، والمرض من الكفارات
فعن أبي هريرة وأبي سعيد رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولا حزن حتى الهم يهمه إلا كفر به من سيئاته " .
أخرجه مسلم في الصحيح .
ومن ذلك أن وفاته رحمه الله تعالى كانت ليلة الجمعة
فعن أنس وجابر بن عبد الله رضي الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " ما من مسلم يموت يوم الجمعة، أو ليلة الجمعة، إلا وقاه الله فتنة القبر ".
أخرجه أحمد في المسند وصححه الألباني .
ومن ذلك أنه مات على التوحيد والسنة نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحداً
فعَنْ جَابِرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " ثِنْتَانِ مُوجِبَتَانِ !! . قَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا الْمُوجِبَتَانِ؟ قَالَ: (مَنْ مَاتَ يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا دَخَلَ النَّارَ وَمَنْ مَاتَ لَا يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئا دخل الْجنَّة "
أخرجه مسلم في الصحيح .
قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى كما في طبقات الحنابلة: قبور أهل السنة من أهل الكبائر روضة وقبور أهل البدعة من الزهاد حفرة فساق أهل السنة أولياء اللَّه وزهاد أهل البدعة أعداء اللَّه .
ومن ذلك أنه صلى عليه جموع غفيرة من المصلين جاوزوا المئات، وعدد لا يحصى صلوا عليه صلاة الغائب
فعَن أم المؤمنين عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " مَا مِنْ مَيِّتٍ تُصَلِّي عَلَيْهِ أُمَّةٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ يَبْلُغُونَ مِائَةً كُلُّهُمْ يَشْفَعُونَ لَهُ: إِلَّا شفعوا فِيهِ ".
أخرجه مسلم في الصحيح .
وعن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " ما من رجل مسلم يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلا لا يشركون بالله شيئا إلا شفعهم الله فيه " .
أخرجه مسلم في الصحيح .
وصدق الإمام أحمد بن حنبل رحمه لله تعالى حين قال : قولوا لأهل البدع : بيننا وبينكم يوم الجنائز .
فقد شهدت الجموع الغفيرة جنازة الملك عبد الله بن عبد العزيز وصلى عليه عدد لا يحصى في مشارق الأرض ومغاربها
ومن ذلك ثناء الناس على الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله تعالى
فعن أنس رضي الله عنه قال : " مر على النبي صلى الله عليه وسلم بجنازة، فأثنى عليها خيرا، (وتتابعت الألسن بالخير)، فقالوا: كان - ما علمنا - يحب الله ورسوله)، فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم: وجبت وجبت وجبت، ومر بجنازة فأثني عليها شرا، (وتتابعت الألسن لها بالشر)، (فقالوا: بئس المرء كان في دين الله)، فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم: وجبت وجبت وجبت، فقال عمر: فدى لك أبي وأمي، مر بجنازة فأثني عليها شرا، فقلت: وجبت وجبت وجبت؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من أثنيتم عليه خيرا وجبت له الجنة، ومن أثنيتم عليه شرا وجبت له النار، (الملائكة شهداء الله في السماء، و) أنتم شهداء الله في الارض، أنتم شهداء الله في الارض، أنتم شهداء الله في الارض، (وفي رواية: والمؤمنون شهداء الله في الارض)، (إن لله ملائكة تنطق على ألسنة بني آدم بما في المرء من الخير والشر) " .
أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما
وانظر أحكام الجنائز للألباني .
والملك عبد الله بن عبد العزيز قد أثنت عليه الأمة قاطبة ولا يطعن فيه إلا حاقد حاسد أو مبتدع ضال ولا عبرة بهما فالظالم ليس له حق .
بل إن طعن أهل البدع في الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله تعالى وعدم حبهم له : يعتبر منقبة ومزية لا تحصل إلا للخلص من أهل السنة الذابين عنها الحاملين لرايتها فاللهم اجزه عنا خير الجزاء .
ومن ذلك أن شعبه والناس يحبونه وهذه خيرية

فعَنْ عَوْفِ بْنِ مَالِكٍ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «خِيَارُ أَئِمَّتِكُمُ الَّذِينَ تُحِبُّونَهُمْ وَيُحِبُّونَكُمْ، وَيُصَلُّونَ عَلَيْكُمْ وَتُصَلُّونَ عَلَيْهِمْ " .
أخرجه مسلم في الصحيح .
ولا أدل على حب شعبه له من بكاء الصغير والكبير والذكر والأنثى على موته مع الصبر والاحتساب للأجر وعدم الجزع .
فاللهم ارحمه برحمتك التي وسعت كل شيء .
ومن ذلك : أن الملك عبد الله بن عبد العزيز يرجى له أن يكون ممن وضع له القبول في الأرض :
فعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "
إن الله إذا أحب عبداً دعا جبريل فقال : إني أحب فلاناً فأحبه قال فيحبه جبريل ثم ينادي في السماء فيقول إن الله يحب فلاناً فأحبوه فيحبه أهل السماء قال ثم يوضع له القبول في الأرض"
متفق عليه .
فمن فضل الله عليه حب الناس له كافة ولا يبغضه إلا حسود أو مبتدع .

والحقيقة التي ينبغي أن لا تغيب عن أذهاننا أن حكامنا من آل سعود قامت دولتهم على الدعوة إلى التوحيد ونبذ الشرك ، وعلى إحياء السنن وإماتة البدع
وهذا ما شهد به كبار علماء العصر لذا تجب محبة هؤلاء الحكام البررة ونصرتهم على الحق
فجزاهم الله خيراً على ما قاموا به ولا زالوا يقومون به من نصرة الدين ونشر التوحيد والعقيدة السلفية الصحيحة والنهج الواضح السلفي
فكلماتهم في ذلك مشهورة ومواقفهم مشهودة
جعله الله في ميزان أعمالهم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم

ونسأل الله عز وجل أن يبارك لنا في الملك السلفي الصالح سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله تعالى وأن يجعله خير خلف لمن سلفه وأن يعينه ويوفقه ويسدده
وأن يوفق نائبه الأول صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله تعالى
ونائبه الثاني الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله تعالى
في جميع أمورهم ويسدد خطاهم بالحق



كتبه
أخوكم المحب
أحمد بن عمر بازمول
الثلاثاء صباحـــــــــــــــــــــــــــــ00ــــ:ـــ4ـــاً
7 ربيع الثاني 1436هــ

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد بن عمر بازمول ; 31Jan2015 الساعة 04:31
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27Jan2015, 08:52
أبو براء سفيان عامري أبو براء سفيان عامري غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الدولة: تونس
المشاركات: 12
افتراضي

عندما يموت الكفرة الفجرة ترى القوم يسارعون لتعزيتهم و للحزن عليهم
وعندما يموت من نصر التوحيد والسنة وقمع الشرگ والبدعة وأهلهما ترى النبز والهمز والشتم 00

لعلها حسنات أرادها الله للملك عبد الله رحمه الله تُساق له في وهو في قبره على ألسنة سيِّئي الذِّكر

حفظكم الباري شيخ أحمد
__________________
*قال الشافعي رحمه الله*
كل العلوم سوى القرآن مشغلة ~°°~ إﻻ الحديث وعلم الفقه في الدين
العلم ما كان فيه حدثنا ~°°~ وما سوى ذاك وسواس الشياطين
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27Jan2015, 14:38
شعبان معتوق شعبان معتوق غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الدولة: (تيزي وزو) الجزائر
المشاركات: 123
افتراضي

جزاك الله خيرا شيخنا أحمد لذبك عن هذا الملِك العالِم السنِّي رحمه الله تعالى رحمة واسعة.
__________________

«لا نجاة لنا من هذا التيه الذي نحن فيه، والعذاب المنوَّع الذي نذوقه ونقاسيه:
إلَّا بالرجوع إلى القرآن: إلى علمه وهديه، وبناء العقائد والأحكام والآداب عليه، والتفقُّه فيه، وفي السُّنَّة النبوية شرحُه وبيانه.
والاستعانةِ على ذلك بإخلاص القصد، وصحَّة الفهم، والاعتضاد بأنظار العلماء الراسخين، والاهتداء بهديهم في الفهم عن ربّ العالمين».

آثار ابن باديس1/410
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27Jan2015, 19:28
أبو البراء ربيع عبدالله أبو البراء ربيع عبدالله غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: -ليبيا-
المشاركات: 370
افتراضي

جزاك الله خير شيخنا أبا عمر ورحم الله الملك عبدالله وجزاه عن الاسلام والمسلمين كل خير .
__________________


قال الأوزاعي رحمه الله : {{ اصبر نفسك على السنة، وقف حيث وقف القوم قل بما قالوا، وكف عما كفوا، واسلك سبيل سلفك الصالح فإنه يسعك ما وسعهم}}.
[ أخرجه اللالكائي: 315].










رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28Jan2015, 14:05
أحمد بن عمر بازمول أحمد بن عمر بازمول غير متواجد حالياً
- حفظه الله -
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 96
افتراضي شكر ، وإضافة

اللهم آمين

جزاكم الله خيراً


هذه إضافة جديدة في الموضوع :




وصدق الإمام أحمد بن حنبل رحمه لله تعالى حين قال : قولوالأهل البدع :
بيننا وبينكميوم الجنائز .
فقد شهدت الجموع الغفيرة جنازةالملك عبد الله بن عبد العزيز وصلى عليه عدد لا يحصى في مشارق الأرض ومغاربها عليه




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ




ومن ذلك : أن الملك عبد الله بن عبد العزيز يرجى له أن يكون ممن وضع له القبول في الأرض :
فعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "
إن الله إذا أحب عبداً دعا جبريل فقال : إني أحب فلاناً فأحبه قال فيحبه جبريل ثم ينادي في السماء فيقول إن الله يحب فلاناً فأحبوه فيحبه أهل السماء قال ثم يوضع له القبول في الأرض"
متفق عليه .
فمن فضل الله عليه حب الناس له كافة ولا يبغضه إلا حسود أو مبتدع .

والحقيقة التي ينبغي أن لا تغيب عن أذهاننا أن حكامنا من آل سعود قامت دولتهم على الدعوة إلى التوحيد ونبذ الشرك ، وعلى إحياء السنن وإماتة البدع !
وهذا ما شهد به كبار علماء العصر لذا تجب محبة هؤلاء الحكام البررة ونصرتهم على الحق !
فجزاهم الله خيراً على ما قاموا به ولا زالوا يقومون به من نصرة الدين ونشر التوحيد والعقيدة السلفية الصحيحة والنهج الواضح السلفي !
فكلماتهم في ذلك مشهورة ومواقفهم مشهودة !!
جعله الله في ميزان أعمالهم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم

ونسأل الله عز وجل أن يبارك لنا في الملك السلفي الصالح سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله تعالى وأن يجعله خير خلف لمن سلفه وأن يعينه ويوفقه ويسدده
وأن يوفق نائبه الأول صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله تعالى
ونائبه الثاني الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله تعالى
في جميع أمورهم ويسدد خطاهم بالحق




التعديل الأخير تم بواسطة أحمد بن عمر بازمول ; 31Jan2015 الساعة 03:16
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28Jan2015, 14:10
أبوبكر بن يوسف الشريف أبوبكر بن يوسف الشريف غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: ليبيا .. طرابلس
المشاركات: 2,863
افتراضي

جزاك الله كل خير شيخنا الفاضل الحبيب
__________________
من أقوال
الإمام المجاهد العلامة الفقيه الوالد الفاضل الحبيب
الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله تعالى ورعاه

قال :
إذا قصرنا في هذا الدين وتركناه يعبث به أهل الأهواء
وجاريناهم وسكتنا عنهم وسمينا ذلك حكمة فإننا
نستوجب سخط الله.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 31Jan2015, 03:21
أبو منير عزالدين محمد أبو منير عزالدين محمد غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,072
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد بن عمر بازمول مشاهدة المشاركة
اللهم آمين

جزاكم الله خيراً


هذه إضافة جديدة في الموضوع :




وصدق الإمام أحمد بن حنبل رحمه لله تعالى حين قال : قولوالأهل البدع :
بيننا وبينكميوم الجنائز .
فقد شهدت الجموع الغفيرة جنازةالملك عبد الله بن عبد العزيز وصلى عليه عدد لا يحصى في مشارق الأرض ومغاربها عليه




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ




ومن ذلك : أن الملك عبد الله بن عبد العزيز يرجى له أن يكون ممن وضع له القبول في الأرض :
فعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "
إن الله إذا أحب عبداً دعا جبريل فقال : إني أحب فلاناً فأحبه قال فيحبه جبريل ثم ينادي في السماء فيقول إن الله يحب فلاناً فأحبوه فيحبه أهل السماء قال ثم يوضع له القبول في الأرض"
متفق عليه .
فمن فضل الله عليه حب الناس له كافة ولا يبغضه إلا حسود أو مبتدع .

والحقيقة التي ينبغي أن لا تغيب عن أذهاننا أن حكامنا من آل سعود قامت دولتهم على الدعوة إلى التوحيد ونبذ الشرك ، وعلى إحياء السنن وإماتة البدع !
وهذا ما شهد به كبار علماء العصر لذا تجب محبة هؤلاء الحكام البررة ونصرتهم على الحق !
فجزاهم الله خيراً على ما قاموا به ولا زالوا يقومون به من نصرة الدين ونشر التوحيد والعقيدة السلفية الصحيحة والنهج الواضح السلفي !
فكلماتهم في ذلك مشهورة ومواقفهم مشهودة !!
جعله الله في ميزان أعمالهم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم

ونسأل الله عز وجل أن يبارك لنا في الملك السلفي الصالح سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله تعالى وأن يجعله خير خلف لمن سلفه وأن يعينه ويوفقه ويسدده
وأن يوفق نائبه الأول صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله تعالى
ونائبه الثاني الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله تعالى
في جميع أمورهم ويسدد خطاهم بالحق



حزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05Feb2015, 07:26
ابوعواد حسن احمد السبهاوي ابوعواد حسن احمد السبهاوي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الدولة: سـ{لـيبيـا}ـبها
المشاركات: 210
افتراضي فــائدة

ذكر الذهبي رحمه الله في سير أعلام النبلاء :ترجمة ترجمة الحلاج الصوفي قال السلمي وحكي عنه (أي الحلاج)
أنه رؤي واقفا في الموقف والناس في الدعاء وهو يقول أنزهك عما قرفك به عبادك وأبرأ إليك مما وحدك به الموحدون.

قلت (الذهبي) هذا عين الزندقة فإنه تبرأ مما وحد الله به الموحدون الذين هم الصحابة والتابعون وسائر الأمة فهل وحدوه تعالى إلا بكلمة الإخلاص التي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قالها من قلبه فقد حرم ماله ودمه وهي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فإذا برئ الصوفي منها فهو ملعون زنديق وهو صوفي الزي والظاهر متستر بالنسب إلى العارفين وفي الباطن فهو من صوفية الفلاسفة أعداء الرسل كما كان جماعة في أيام النبي صلى الله عليه وسلم منتسبون إلى صحبته وإلى ملته وهم في الباطن من مردة المنافقين قد لا يعرفهم نبي الله صلى الله عليه وسلم ولا يعلم بهم قال الله تعالى ^ ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم سنعذبهم مرتين ^ التوبة 101 .
فإذا جاز على سيد البشر أن لا يعلم ببعض المنافقين وهم معه في المدينة سنوات فبالأولى أن يخفى حال جماعة من المنافقين الفارغين عن دين الإسلام بعده عليه السلام على العلماء من أمته

فما ينبغي لك يا فقيه أن تبادر إلى تكفير المسلم إلا ببرهان قطعي كما لا يسوغ لك أن تعتقد العرفان والولاية فيمن قد تبرهن زغله وانهتك باطنه وزندقته فلا هذا ولا هذا بل العدل أن من رآه المسلمون صالحا محسنا فهو كذلك لأنهم شهداء الله في أرضه إذ الأمة لا تجتمع على ضلالة وأن من رآه المسلمون فاجرا أو منافقا أو مبطلا فهو كذلك وأن من كان طائفة من الأمة تضلله وطائفة من الأمة تثني عليه وتبجله وطائفة ثالثة تقف فيه وتتورع من الحط عليه فهو ممن ينبغي أن يعرض عنه وأن يفوض أمره إلى الله وأن يستغفر له في الجملة لأن إسلامه أصلي بيقين وضلاله مشكوك فيه فبهذا تستريح ويصفو قلبك من الغل للمؤمنين


ثم اعلم أن أهل القبلة كلهم مؤمنهم وفاسقهم وسنيهم ومبتدعهم سوى الصحابة لم يجمعوا على مسلم بأنه سعيد ناج ولم يجمعوا على مسلم بأنه شقي هالك فهذا الصديق فرد الأمة قد علمت تفرقهم فيه وكذلك عمر وكذلك عثمان وكذلك علي وكذلك ابن الزبير وكذلك الحجاج وكذلك المأمون وكذلك بشر المريسي وكذلك أحمد بن حنبل والشافعي والبخاري والنسائي وهلم جرا من الأعيان في الخير والشر إلى يومك هذا

فما من إمام كامل في الخير إلا وثم أناس من جهلة المسلمين ومبتدعيهم يذمونه ويحطون عليه وما من رأس في البدعة والتجهم والرفض إلا وله أناس ينتصرون له ويذبون عنه ويدينون بقوله بهوى وجهل وإنما العبرة بقول جمهور الأمة الخالين من الهوى والجهل المتصفين بالورع والعلم

فتدبر يا عبدالله نحلة الحلاج الذي هو من رؤوس القرامطة ودعاة الزندقة وأنصف وتورع واتق ذلك وحاسب نفسك فإن تبرهن لك أن شمائل هذا المرء شمائل عدو للإسلام محب للرئاسة حريص على الظهور بباطل وبحق فتبرأ من نحلته وإن تبرهن لك والعياذ بالله أنه كان والحالة هذه محقا هاديا مهديا فجدد إسلامك واستغث بربك أن يوفقك للحق وأن يثبت قلبك على دينه فإنما الهدى نور يقذفه الله في قلب عبده المسلم ولا قوة إلا بالله وإن شككت ولم تعرف حقيقته وتبرأت مما رمي به أرحت نفسك ولم يسألك الله عنه أصلا . أنتهى
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12Mar2015, 08:51
أبو جويده صالح الليبي أبو جويده صالح الليبي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
الدولة: اجدابيا
المشاركات: 32
افتراضي

جزاكم الله خيرا شيخنا الفااضل
ورحم الله الملك عبدالله وغفر له
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 29Mar2015, 14:04
أبو مسلم علاء الصابر أبو مسلم علاء الصابر غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 102
افتراضي

جزاكم الله خيرا
ونسأل الله أن يغفر له ويرحمه
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 13:55.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w