Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 03Dec2017, 20:09
أبوعبد المصور مصطفى الجزائري أبوعبد المصور مصطفى الجزائري غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 902
افتراضي إذا تَغَيَّرَ العَبْدُ فَما قِيمَةُ السَّابِقَة / الشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله

إذا تَغَيَّرَ العَبْدُ فَما قِيمَةُ السَّابِقَة / الشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


فإذا تَغيّر العَبْد، ما قيمةُ السَابِقة! قد ينتقِل إلى الرِدّة- عياذًا بالله من ذلك؛

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ ﴾ الآيات، [المائدة54]

فالقلبُ ضَعيف قد يَرْتّد.
أضربِ لكم مِثالًا - وقد ضربتُه مرّات لبعضِ إخوانِكم في سنواتٍ سابِقة - عبدُ الله القصيمي، جَرّدَ سيف الإيمان في الردِّ على المُحاربين للدعوةِ السلفية، دعوة الإمام المُجدّد المُجاهِد شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب، فـ (الحُسام الماحِق) و(الضياءِ الشّارِق) و(صِراعٌ بين الإسلام والوثنيّة) حتى مُدِحَ وقَرَّضَ له في هذا الكتاب عددٌ من كبار العلماء وقيل فيه:


صراعٌ بين إسلامٍ وكُفْرِ يقومُ به القَصيمِيُّ الشُجاعُ

إلى آخره..
و(البروق النَّجدية لاكتساح الظلمات الدجوية)، وقل ما شئت من كتبه العظيمة في هذا الباب، وفي الأخير خُتِمَ له بسوء، تَرَكَ هذا كله وحُكِم عليه بالرِّدة وجاء بالضلالات، إذ ألَّفَ كتابه (الأغلال)، على هذه القاعدة الخبيثة الملّعونة نقول له جهود سابقة!
نَصَرالدعوة السلفية!
كُتبه هذه موجودة في الرَّد على أعدائها!
لا، لابُدّ أن يكون-؛
﴿وَمَا بَدَّلُواْ تَبْدِيلاً﴾ ،أمّا الذي يُبدِّل ويبيع دينه بعرضٍ من الدُّنيا قليل فهذا لا عِبرة به، يكون اليوم سنِّي وغدًا بِدعي ولو كان من تلاميذ كبار العلماء، الواجب أن يُبَيَّن حالُه.
(وَاصِلُ بن عَطَاء)- أنا أسألكم- تلميذ من؟ أجيبوا، في حَلَقةِ من؟ مالكم لا تجيبون؟! تلميذ من؟ حَسَن البَصّري، وفي الأخير (اعْتَزَلَنا وَاصِلْفصار رأس المُعْتَزِلَة؛ لماذا؟ لأنَّ حَسَنًا - رَضِيَ اللّهُ عَنْهُ -ابنَ أَبي الحَسَنْ البَصْريّ سُئل عن صاحب الكَبيرة السؤال الآتي:
هو في النارِ وإلا مُسلِم؟ مُؤمنٌ ولا كَافِر؟ فَسَكَت الحَسَن يتَأَمّل، فَالرَجُل بادَرْ إلى الإجابة، وَقَال: (هُوَ في مَنْزِلَة بين المنزِلَتين، لا مُسْلِم ولا كَافِر) فين نضعه؟ أين؟ فأساءَ الأدّب بالتَّقدُم بين يدي الشُّيوخ الرّاسخين، ولم يُوفَّق لِصَوابِ الجَواب، حَيْث جاء بما يُضادُّ القرآن المبين، وحديثَ سَيد المرسلين، ثم بعد ذلك أحدث الشَّقّ، فتنحَّى ناحيةً من المسجد وانخزل بثُلَّةٍ معه، ومن هنا أُطلِقَ عليهم اسم (المُعْتَزِلَة)، مَا نَفعهُ أنهُ تِلميذُ الحَسَن البَصرِي.


فالعبّرة معشر الأحبة؛ بالثَّباتِ على الحقِّ والهُدى، أمَّا من بدَّلَ وغيَّر فلا عِبرة به ويُرَدُّ عليه، أما حِفْظ السَّابِقة له إذا كان الخلاف فيما يسُوغُ فيه الخلاف، أمّا أنّ يَهدِم أصول السُّنّة والإسلام، وينْصُر أهل الأهواء والبدع، ويُدافع عنهم، أو يعتَذِرَ لهم، أو يُهَوِّن من شأنهم، ورُبما حَارَب أهل السُّنّة الرَّادين عليهم فهذا لا كرامة لَهُ، ولو كان تلميذًا لمشايخ الإسلام.
لا عيب على مشايخ الإسلام به، لا يَضُرُّهم هذا، مَن أحسَن فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا؛
﴿وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ ﴾ [فصلت:٤٦]، ﴿وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ﴾ [الأنعام:١٦٤]، (وَلَا يَجْنِي جَانٍ إِلَّا عَلَى نَفْسِهِ)، ﴿وَمَا يَضُرُّونَكَ مِن شَيْءٍ﴾ [النساء:١١٣]، كل هذه الآيات دالّة على هذا المعنى.
فليُعلم- أيها الأحبّة- أنَّ هذه الشُّبهة التي الآن يأتوننا بها ليُلبِّسوا بها على السَّلفيين شُبهةٌ داحضّة - ولله الحمد-، كتاب الله يدحضُها، وسنة رَسُول اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - تدحَضُها، وقول الصحابة يدحضها، وعمل سلف الأمة وأقوالهم المأثورة تدحضها، وإنما يريد هؤلاء الدفاع عن أنفسهم، وهيهات، فإن دين الله منصور، وعند كُلِّ زلةٍ قائمٌ لله يقوم بنصرة دينه، فلتُحْذَر هذه المقالة ولا يُسْمَع إلى مُنْشِئها، ولا إلى مُبديها، ومن يُعيدها ويرويها، فإنها مَدْخَلُ شرٍّ على أهل السُّنّة، وعلى طلبة الحديث وأنصار الحديث، نسأل الله- جَلَّ وَعَلا- أن يعافينا وإياكم.


الشيخ الدكتور :: - محمد بن هادي المدخلي - حفظه الله تعالى


المصدر
__________________
بشرى !... شبكة الأمين السلفية تفتح حسابًا في SoundCloud
[الشبكة الاجتماعية للتخزين السحابي والنشر الاجتماعي للصوتيات]

http://soundcloud.com/alamenc


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:01.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w