Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 29Feb2016, 05:33
أبو عبد الرحمن العزومي الليبي أبو عبد الرحمن العزومي الليبي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: ليبيا
المشاركات: 632
Post [ متجدد ] 【سؤال ۩ جواب 】[[ الشيخ الدكتور :: - صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان - حفظه الله تعالى ]]


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


( أهمية الفتوى وشروطها )


السؤال :: -

ما أهمية الفتوى وإفتاء الناس فضيلة الشيخ وشروط الإفتاء في ذلك؟

الجواب :: -

الفتوى أمرها عظيم لأنها إخبار عن الله جل وعلا أنه أحل كذا وحرم كذا فلذلك لا يجوز للإنسان أن يفتي إلا عند الحاجة إذا احتيج إليه كان عنده علم كان عنده علم يستطيع به أن يجيب السؤال عن علم فإنه يفتي وإن أحالها إلى غيره فهذا أحسن وأبرأ لذمته فالفتوى خطرها عظيم لأنها من القول على الله إن كان بعلم الحمد لله وإن كان بجهل فهو من القول على الله بغير علم وهو أشد المحرمات نعم .



الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 أهمية الفتوى وشروطها.mp3‏ (228.3 كيلوبايت, المشاهدات 291)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29Feb2016, 08:42
أبو العز الكوني الليبي أبو العز الكوني الليبي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: ليبيا_أسأل الله ان يحفظها
المشاركات: 948
افتراضي

بوركت اخي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01Mar2016, 05:44
أبو عبد الرحمن العزومي الليبي أبو عبد الرحمن العزومي الليبي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: ليبيا
المشاركات: 632
افتراضي


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


( أثر الدعاء وأسباب القبول )


السؤال :: -

هذا يسأل يا شيخ عن أثر الدعاء يقول في حياة المسلم، وإذا تأخرت الإجابة فهل هذا في نقصٍ مني ؟ وما هي أوقات الدعاء ؟

الجواب :: -

الدعاء أعظم أنواع العبادة، قال - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم -: (( الدُّعاءُ هُوَ العِبَادةِ))، فالدعاء مكانهُ عظيم، والمسلم بحاجةٍ إليه، فيدعو الله بجميع أموره التي يصلُحُ بها دينُه، ودنياه، يدعو الله – عزَّ وجل- ويُلِح على الله في دعائه ولا ييأس ويقنط من رحمة الله إذا تأخرت الإجابة، ربما أن تأخير الإجابة من صالحِهِ، فهو يدعو، عليه الدعاء، والدعاء عبادة، وهو مأجورٌ عليه، ولو لم يحصُل مقصُوده، مأجورٌ على الدعاء، لأنهُ عبادة، فيُكثر من الدعاء ولا ييأس، وأما آداب الدعاء، وأسباب القبول، أكلُ الحلال، هذا سببٌ لقبول الدعاء، لقولِهِ – صَلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم- : (( فِي الرَّجُلِ يُطيلُ السَّفرِ أشْعَثَ أغْبَرَ يَمُدُّ يَدَيهِ إلَى السَّماءِ : يَا رَب ، يَا ربَّ، ومَطْعَمُهُ حَرامٌ، ومَشْرَبُهُ حَرَامٌ ، ومَلْبَسُهُ حَرَامٌ، وغُذيَّ بِالحَرَامِ، فأنَّى يُسْتَجَابُ لِذلِكَ))، قال - صلَّى الله عليهِ وسلَّم- : (( أَطِبْ مَطْعَمَكَ تُسْتَجَبْ دَعْوَتُكَ))، وكذلك من أسباب قبول الدعاء، أن يدعو الله وهو موقِنٌ بالإجابة، ولا يدعوه وهو ما يُجزِم بالإجابة، يقول: إن حصل شيء ولاَّ لأ، يدعو الله وهو موقِنٌ بالإجابة، لقولِهِ – صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم- : (( ادْعُوا اللهَ وَأنْتُم مُوقِنُونُ بالإجَابَةِ، فإنَّ الدُّعاءَ لاَ يُستَجابُ مِنْ قَلْبٍ غَافِلٍ لاَهٍ)).



الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 أثر الدعاء وأسباب القبول.mp3‏ (527.7 كيلوبايت, المشاهدات 200)
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01Mar2016, 23:20
أبو عبد الرحمن العزومي الليبي أبو عبد الرحمن العزومي الليبي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: ليبيا
المشاركات: 632
افتراضي


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


( العبرة من مرور الأيام والشهور والسنوات في حياتنا )


السؤال :: -

ما العبرة التي نستخلصها من مرور الشهور والأيام والسنوات في حياتنا ؟

الجواب :: -

العبرة أننا (* يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لأُوْلِي الأَبْصَارِ*) ، (* إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ*) الإنسان يَتّفكّر في هذا الليل حينما يأتي فيذهب النهار، ثُمّ يأتي النهار ويذهب الليل بقدرة الله سبحانه وتعالى- فيعتَبِر بآيات الله الكونية، فيُكسبهُ ذلك تعظيمًا لله – سبحانه وتعالى، والاستدلال بذلك على قُدرتهِ التامة التي لا يُعجزها شيء..


الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 العبرة من مرور الأيام والشهور والسنوات في حياتنا.mp3‏ (226.9 كيلوبايت, المشاهدات 157)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08Mar2016, 08:23
أبو عبد الرحمن العزومي الليبي أبو عبد الرحمن العزومي الليبي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: ليبيا
المشاركات: 632
افتراضي


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


( المحافظة على أبنائنا من الافكار الهدامة )


السؤال :: -

مع انتشار هذهِ الفِرق التي تقول يعني بستحلال دماء المُسلمين وبالقتل وما إلى ذلك، يقول ما السبيل إلى حفظ أبناءنا وناشئتنا من هذا الأمر، بارك الله فيكم ؟

الجواب :: -

السبيل واضح، ربوهم على الخير، وربوهم على لزوم السُنة، وعلى طاعة ولي الأمر، ربوهم على ذلك وحافظوا عليهم، وأحفظوهم من جُلساءِ السوء، ومن دخول الأفكار عليهم، من نواحي التواصل الاجتماعي، وما أشبه ذلك، حافظوا عليهم، هم بذِمتكم، لا يدخل عليهم شيء يخل بدينهم، ويخل بِشَرفِهم، أنتم مسؤولون عنهم بالمحافظة عليهم، نعم .



الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 المحافظة على أبنائنا من الافكار الهدامة.mp3‏ (194.6 كيلوبايت, المشاهدات 144)
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08Mar2016, 08:43
أبو عبد الرحمن العزومي الليبي أبو عبد الرحمن العزومي الليبي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: ليبيا
المشاركات: 632
افتراضي


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


( تصوير الخطباء والأئمة في الحرمين وغيرها من المساجد )


السؤال :: -

يَكثُر في صلاة الجُمعة، أن بعضَ الناس يأخُذ الجوال ويُصَور الإمام، أو يُصور إذا كان في الحرمين الشريفين، يُصور المُصلين وما إلى ذلك أثناء خُطبة الخطيب، فتوجيهُكم بارك الله فيكم ؟

الجواب :: -

تصوير الناس هذا حرام، مايجوز، وإذا كان هذا بالمسجد الحرام، أو في غيره من المساجد فالحُرمة أشد، لايجوز تصوير الناس، التصوير لايجوز إلا لضرورة، مثل حادث أمني ،وإلا جواز سفر، وإلا رُخصة قيادة، وما أشبه ذلك، ماعدا ذلك فالنبي - صلى الله عليه وسلم – لعن المُصورين، وأخبر أنهم أشد الناس عذابًا يوم القيامة ، وأن المُصور يوم القيامة يؤتى بِكُلُ صورةٍ صورها في الدنيا ويُقال لهُ أُنفخ فيها الرُوح، وليسَ بنافخ، ما يستطيع ينفخ فيها، ولكن هذا من باب التعذيب لهُ، نعم.


الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 تصوير الخطباء والأئمة في الحرمين وغيرها من المساجد.mp3‏ (227.7 كيلوبايت, المشاهدات 162)
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08Mar2016, 08:56
أبو عبد الرحمن العزومي الليبي أبو عبد الرحمن العزومي الليبي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: ليبيا
المشاركات: 632
افتراضي


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


( العلم الواجب على المسلم تعلمه )


السؤال :: -

ما المقدار المجزئ من الفقه والعلم للمسلم أن يتعلمه في هذه الحياة ؟

الجواب :: -

العلم على قسمين: علمٌ ضروري وهو ما يستقيم به دين المسلم من عقيدته وصلاته وزكاته وصيامه وحجه هذا لابد منه، كل مسلم يتعلم هذا أركان الإسلام الخمسة، يتعلمها يفهم معانيها يعمل بها وهذا مبسوط ومشروحٌ في كتبٍ مختصرة ولله الحمد، لا يُشكَّل حفظها وترديدها، لأنها مختصرات مفيدةٌ وسهلة، فلايسعُ مسلمًا إلا أن يتعلم أركان الإسلام، وما زاد عن ذلك من علم المواريث وعلم البيع والشراء وعلم القضاء وعلم أحكام النكاح وغير ذلك فهذا فرض كفاية، إذا قام به من يكفي سقط الأثم عن الباقين وإن تركه الكل اثموا، لابد أن يقوم به من يكون مرجعًا للمسلمين في هذه الأمور التي يحتاجونها وأمَّا الأول فهو فرض عين على كل مسلم .


الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 العلم الواجب على المسلم تعلمه.mp3‏ (291.7 كيلوبايت, المشاهدات 162)
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08Apr2016, 08:18
أبو عبد الرحمن العزومي الليبي أبو عبد الرحمن العزومي الليبي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: ليبيا
المشاركات: 632
افتراضي


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


( كلمة للمفرطين في تربية ابنائهم وخصوصا ما يتعلق بالعبادات كالصلاة والصوم وغيرها )

السؤال :: -

نرجو من فضيلة الشيخ كلمة لبعض الآباء والأمهات الذين يفرطون في تربية أبنائهم وخصوصًا ما يتعلق بالعبادات كالصلاة والصوم وغيرها، نراهم يتساهلون في ذلك نريد كلمة في هذا المجال ؟

الجواب :: -

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، وصَلىَّ اللهُ وَسَلِّمْ عَلَى نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وأصَحْابِهِ أَجْمَعِينَ . أما بعد،
فإن الأولاد ماداموا صغارًا فهم في عهدة آبائهم، وهم مسؤولون عنهم أمام الله - سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى – بأن يربوهم على الخير والآداب الطيبة، لقوله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- « مُرُوا أَبْنَاءَكُمْ بِالصَّلَاةِ لِسَبْعِ سِنِينَ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا لِعَشْرِ سِنِينَ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِع » .
فالتربية لها دور كبيرٌ في تنشئة المولود والطفل، فإذا عُوَّدَ على الخير مع فطرته، حُوفظَ على فطرته السليمة، فإنه ينشأ على الخير ويَكْبُر عليه ويعتاده؛ لأنه قد رُبي عليه .

يقول الشاعر:

وَيَنشَأُ ناشِئُ الفِتيَانِ مِنّا **** عَلَى مَا كَانَ عَوَّدَهُ أَبوهُ

ولذلك إذا وجد الولد آثار التربية الطيبة يدعو لوالديه؛ (وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً ).
والإهمال وترك الأولاد هذه مسؤولية وتفريط من الوالدين وهما مسؤولون عنها، قال - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- « كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ»، والأولاد رعية في عهدة الوالدين ماداموا هم صغارًا، وهذا الذي يقول إذا كبروا وأدركوا وعقلوا فهذا كلامٌ خطأ، إذا كَبُرَ ولم يربى فأنه يَكُبر على التساهل، وعدم المبالاة في أمور دينه، فواجب الوالدين نحو الأولاد واجبٌ عظيم، وهم مسؤولون عنه أمام اللهِ - سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى - ..


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08Apr2016, 08:24
أبو عبد الرحمن العزومي الليبي أبو عبد الرحمن العزومي الليبي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: ليبيا
المشاركات: 632
افتراضي


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


( ما خطر الابْتِدَاع )

السؤال :: -

ما خطر الابْتِدَاع ؟ وهل مِنْ توجيه من فضيلتُكم ؟ وإلى كم يَنْقسم هذا الابْتِداع ؟

الجواب :: -

الابْتِداع هو إحداثُ شيءٍ في الدين ليس مِنْهُ هذا هو الابْتِداع قال -صَلَّى اللَّهُ عَلْيِهِ وَسَلَمَ- (مَنْ عمل عَمِلًا لَيْسَ علْيهِ أَمْرُنَا فَهُو رَدْ) وفي روايةٍ ( مَنْ أحْدثَ في أَمْرِنَا هَذا مَا لَيْسَ مِنْهُ فَهُوَ رَدْ) قال –عَلَيْهِ الَّصَلاةُ وَالَّسَلام- ( عَلَيْكُم بِسُنَتِي وَسُنَة الْخُلَفَاء الَّرَاشِدِين الْمَهْدِين مِنْ بَعْدِي تَمَسَكُوا بِهَا وعُضُوا عَلَيْهَا بِالَّنَوَاجِذ وّإيَاكُم وَمُحْدَثَاتِ الأُمُور فَإنْ كُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَة وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلاَلَه) وفي رواية ( وَكُلَّ ضَلالَةٍ فِي الَّنار) فالبدع ما أُحْدِثَ بالدين مما ليس مِنْهُ ليس عَلْيهِ دليل من كِتاب الله وسنةِ رسولهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلْيِهِ وَسَلَمَ- وهو مردود، فالمُبتدع مردودٌ عليهِ عملهُ مهما كلف نفسهُ وهو آثِمٌ فيهِ وليس مؤجُرًا فيجب اجتناب البدع والمُحْدَثات وتعلم السُنة والعمل بها وفيها الكفاية وفيها الخير إن شاء الله ..


الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 ما خطر الابْتِدَاع.mp3‏ (283.9 كيلوبايت, المشاهدات 105)
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08Apr2016, 08:27
أبو عبد الرحمن العزومي الليبي أبو عبد الرحمن العزومي الليبي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: ليبيا
المشاركات: 632
افتراضي


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


( صلة الأرحام )

السؤال :: -

يَسْأَل عن الأْرْحَام التي توعد الله قَاطِعَهُم بِالَّعُقُوبَة، وهل هُم جَمِيع الأَرْحَام أم هٌناك تَفْصِيل ؟

الجواب :: -

نَعم، الأَرْحَام كُل مَنْ تَرْبُطُك بِهم قَرَابَة مِنْ جِهَة الأَبْ كَالأَعْمَام وَالْعَمَات أو مِنْ جِهَة الأُم كَالأَخْوَال وَالْخَالات وَأَبْنَاء الأَعْمَام وَأَبْنَاء الْخَالات مَنْ تَرْبِطُكَ قَرَابَة بِهم مِنْ جِهَة الأَبْ أو مِنْ جِهَة الأُمْ وَصِلَتُهُم وَاجِبَة وَقَطِيعَتُهُم مُحَرْمَة موجبةٌ لِلَعْنَة قال الله -جَلَّ وَعَلاَ- (فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ* أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمْ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ) فحَقُ الأَرْحَامِ عَظِيمٌ ووَاجِبٌ عَلى قَرِيبِهِم وَقَطِيعَة الَّرحِم مِنْ الكَبَائِر لأَنْ الَّرسُول-صَلَّى اللَّهُ عَلْيِهِ وَسَلَمَ- لَعَنَ مَنْ قَطِعَ رَحِمَهُ فَيجِب الَّتَنَبُه لِذلك صِلَةٌ تَكُون بِإعْطَائِهِم مِنْ الْمَال وخُصُوصًا إذا كَانُوا مُحْتَاجِين والْهَدِية لهم وَتَكُون بالاتصَال بِهِم والسَلام عَلَيْهِم وَتَكُون باِلذَهَابِ إِليهم وزِيَارتهم كُلَّ هَذا مِنْ صِلَةِ الَّرَحِمْ .


الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 صلة الأرحام.mp3‏ (289.5 كيلوبايت, المشاهدات 143)
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 08Apr2016, 08:31
أبو عبد الرحمن العزومي الليبي أبو عبد الرحمن العزومي الليبي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: ليبيا
المشاركات: 632
افتراضي


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


( تحقيق الأمن الفكري للشباب )

السؤال :: -

كيف نُحقِّق الأمن الفكري للشباب والنَّاشئة ؟

الجواب :: -

تحققونه بتعليمهم التعليم الصحيح، المناهج السَّليمة في المدارس، في المعاهد، في الكليَّات، والمقرَّرات التي هي على مذهب أهل السنة والجماعة، مذهب الاعتدال، بالتعليم، التعليم النافع هذا في المدارس، والمعاهد، والكليات، وفي البيوت أيضًا، توجهونهم الوجهة السليمة، وتربونهم على الخير، وتبعدوا عنهم وسائل الشر التي تجلب لهم الشر في بيوتهم، وتراقبونهم في البيوت؛ لأنكم مسؤولون عنهم، الرجل مسؤول عن من بيته، كلهم في عهدته، مسؤولٌ عنهم، فلا يجعل في بيته وسائل ضلال، أو وسائل يعني فتنة، أو وسائل؛ لأنه مسؤولٌ عن هذا وهم رعية في عنقه .


الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 تحقيق الأمن الفكري للشباب.mp3‏ (276.1 كيلوبايت, المشاهدات 93)
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 23:34.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w