Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 14Apr2018, 14:20
عزالدين بن سالم بن الصادق أبوزخار عزالدين بن سالم بن الصادق أبوزخار غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الدولة: ليبيا
المشاركات: 712
افتراضي تعريف القاصي والداني بترجمة موجزة للشيخ زاهد الساحلي حفظه الله

تعريف القاصي والداني بترجمة موجزة للشيخ زاهد الساحلي حفظه الله (نسخة مزيدة)


الحمد لله ولي الصالحين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد:
فهذه ترجمة موجزة للشيخ زاهد الساحلي حفظه الله، أقدمها لمحبيه وإخوانه وأبنائه السلفيين، ليتعرفوا عليه أكثر، فمعرفة أهل العلم وسيرتهم فيها فوائد عظيمة، فهو صاحب علم ودعوة، وله جهود طيبة تذكر فتشكر، وإن كنت أعلم أني لن أوفيه حقه، لشح المعلومات، وبعد المسافة، غير أنه جهد المقل.

نسبه:
هو: أبو حمزة زاهد بن محمد بن جابر يحيى بن سلطان بن حسن العلوي الفاطمي الحسيني، ولد في الحباطة وهي قرية من قرى جازان جنوب المملكة السعودية تقع شمال صبياء في عام 1391 هـ.
له زوجتان وعدد الأولاد ثمانية عدد الذكور ثلاثة وعدد الإناث خمس وله ستة أحفاد.

أوصافه الخَلقية والخُلقية:
متوسط الجسم، أقرب للسمنة، ملتحي، لون البشرة حنطي، مستدير الوجه.

ابرز أخلاقه الطيبة:
1) تواضع منقطع النظير.
2) بسيط جدا لا يتكلف.
3) محب نفع إخوانه.
4) كريم.
5) لا يحب الظهور.

طلبه للعلم:
في المدارس النظامية:
1) الابتدائية عام ١٣٩٧ هـ.
2) الإعدادي في ١٤٠٤ هـ.
3) المعهد العلمي (الثانوية) بصبياء في ١٤١٦ هـ.
4) الجامعي كلية الشريعة بأبها في ١٤١٩ هـ.
فيه بعض السنوات الدراسية انقطع فيها عن الدراسة، الابتدائية كان بسبب مرض الحصبة، ثم بسبب العمل.
وكانت دراسته في المعهد والكلية انتسابا.
تقدم للماجستير لكن جاءت ازمة الحوثية فحالت دون ذلك.

في حلق العلم في المساجد:
جلس سنة يحضر للشيخ العلامة أحمد بن يحيى النجمي رحمه الله في شرح مسلم في مدينة جازان، يذهب قرابة 80 كيل مع صعبة التنقل في ذلك الوقت.
وعند الشيخ العلامة زيد بن محمد بن هادي المدخلي في العقيدة في أصول اللالكائي كل جمعة في مدينة جازان أيضا.
ودرس في الفقه بعض الأبواب من الأفنان الندية والعمدة عند الشيخ العلامة ناصر بن أحمد بن جبران بن قحل في مدينة أبي عريش سنة 1413 هـ، يذهب قرابة 50 كيل.
وفي الفرائض حضر عند الشيخ العلامة حسين القاضي في بيته بعد صلاة الجمعة، في قرية الحسيني شرق مدينة صبياء، يذهب قرابة 30 كيل.
ودرس الآجرومية وأصول الفقه والواسطية والقواعد المثلى عند الشيخ أمين المصري من أنصار السنة في مدينة جدة سنة 1412 هـ، عندما أنقل للعمل بها.
وكان من فينه لأخرى يذهب للمشايخ، ويحث الطلبة لحضور دروس المشايخ.
هو وأصحابه جمعوا أسئلة ووجهوها للشيخ العلامة أحمد بن يحيى النجمي رحمه الله، فصدرت بعد ذلك كتابا بعنوان ((الفتاوى الجلية عن المناهج الدعوية)).
زامله بعض الأفاضل انقطعوا عن الطلب بسبب لقمة العيش.
كما درس عند بعض الحزبيين في جدة والرياض، فلما تبين أمرهم نبدهم نبد النوى.

مرتبته العلمية:
فقيه يرجع إليه، شهد له بهذا بعض أقرانه، ومن اطلع على بعض كتاباته رآه رؤيا العين، وهو قوي في المناظرة، ويستخرج الأدلة بالمناقيش.
جلس لتدريس في مسجد بقريته مما يقرب على عشرين عاما، ومازال في التدريس ونفع إخوانه وأبنائه، ومجلس بيته عامر.
وخلال هذه الفترة درس عدة كتب منها:
1) رياض الصالحين للنووي.
2) لمعة الاعتقاد لابن قدامة.
3) وسؤال وجواب العقيدة الواسطية لعبد العزيز محمد السليمان.
4) والورقات للجويني.
5) والعمدة.
6) والمنهاج.
7) ومختصر مسلم للمنذري.
8) والسيرة.
9) ورسائل للإمام محمد بن عبد الوهاب.
وغيرها.

آثاره العلمية:
1) الفقه العسكري، طبع عدد محدود منه، ووزع داخل الكتيبة التي يعمل بها.
2) فقه المسائل، وهو عبارة عن إجابات منتقاة من أسئلة الإخوة عبر برنامج التواصل الإلكترونية (الوتساب).
3) بحث أصولي موسع في الأحكام الخمسة.
4) بحث موسع في سنن الفطرة.
5) النفقات في الإسلام.
6) رسالة في حكم تحية مصلى العيد.
7) الصحابة في الميزان القرآني.
8) شروط الإمامة.
9) رسالة في الاعتكاف.
10) شرح الباب الأول من كتاب التوحيد.
11) بحث في أحكام السلام.
12) كتب٣٠٠ كلمة ميدانية توعوية للعسكريين في مقر عمله.

التدرج الوظيفي:
رعى الغنم لوالده.
ثم في محل تجاري مع الدراسة.
عامل بشركة أهلية.
عسكري برتبة عريف بالقوات البحرية.
رامي مدفع الهاون.
أمين المكتبة العسكرية.
ثم مرشد ديني.
إلى أن تقلد منصب رئيس قسم الإرشاد في كتيبة عسكرية.
وتقاعد برتبة رئيس رقباء.
ثم عرض عليه وظيفة أخره فرفضها.

مواقف مشرفة:
قال الشيخ الفاضل ناصر زكري حفظه الله: ((تعرفت على الأخ زاهد في عام ١٤١٤ هجري ذهبت لأخطب جمعة في مسجد قريته عن طريق شخص صديقه وصديقي لكني لا اعرف الأخ زاهد وكنت وقتها تنبهت لأخطاء الإخوان وابتعدت عنهم.
وخطبت عن إتيان السحرة والمشعوذين وبعض الأحكام الشرعية.
بعد الخطبة عزمني على الغداء، وفي الطريق لمنزله قال لي: موضوعك في العقيدة ممتاز جدا والناس بحاجة له، وأنا أحب كل من يتكلم في أمور العقيدة بدل ما يتكلم في القصص والسياسة، ولكن لعلك أغفلت جانب الدعاء لولاة الأمر وساق لي أدلة وأقوال.
تصدق كأني والله أول مرة اسمع بهذا الكلام منه، معه دخل قلبي مباشرة، ومن وقتها وأنا انقل كلامه من ٢٥ سنة نطق به ووعاه قلبي.
حقيقة زاهد يسكن منطقة نائية، لا ماء لا كهرباء لا ظروف متحسنة وأمور تجعل الشخص عادة ينقم على ولاة الأمر، وهو اللهم بارك وهو يثني عليهم ويدعو لهم)) اهـ.
وقال الشيخ الفاضل زاهد الساحلي حفظه الله: ((في عام ١٤١٨ انتقل عملنا من جده إلى جازان ودعونا بعض الحزبيين إلى السنة إلا أنهم ترددوا ولم يقتنعوا فأخذناهم إلى الشيخ أحمد النجمي رحمه الله وفي أثناء الطريق بدأت أدون الأسئلة على الشيخ فلما فرغت من كتابتها ألقاها مسجلة فأجاب الشيخ وفرغها الشيخ الدغريري والحمد لله كل من حضر معنا تلك الجلسة اتبعوا المذهب السلفي ثم طبعت الأجوبة بعد سنة تقريبا)) اهـ.
وكان هذا اللقاء في بيت الشيخ أحمد النجمي رحمه الله العامر.
هذا ما تم جمعه، والله أعلم وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
كتبه
عزالدين بن سالم بن الصادق أبوزخار
طرابلس الغرب: يوم الخميس 19 رجب سنة 1439 هـ
الموافق لـ: 5 ابريل سنة 2018 ف

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 22:24.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w