Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 18Nov2015, 01:06
أبو البراء ربيع عبدالله أبو البراء ربيع عبدالله غير متواجد حالياً
فريق عمل البينة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: -ليبيا-
المشاركات: 370
افتراضي ------------(•┈••✦ ثمرة المحبة في الله ✦••┈•)------------



()-----••✦ ثمرة المحبة في الله ✦••-----()











-:: السؤال ::-




أحسن الله إليكم. السائلة (...............) لها مجموعة من الأسئلة تقول: فضيلة الشيخ، ما حكم الحب في الله، وكيف يكون؟












-:: الجواب ::-



الشيخ: الحب في الله من أوثق عرى الإيمان، فهو من الأمور المطلوبة التي يثاب عليها العبد حتى إن النبي صلى الله عليه وسلم جعل المتحابين
في الله تعالى ممن يظلهم الله تعالى في ظله يوم لا ظل ألا ظله، فقال صلى الله عليه وسلم: «سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، إمام عادل، وشاب نشأ في طاعة الله، ورجل قلبه معلق في المساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال: إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه».

فالحب بالله من أوثق من أوثق عرى الإيمان نعم، وسببه أن الرجل يرى شخصاً متعبداً لله تعالى قائماً بطاعة الله مصلحاً ما استطاع لعباد الله فيحبه على ذلك؛ لأن أسباب المحبة كثيرة، من أسباب المحبة القرابة والصداقة والغنى والفقر، وربما يكون أيضاً من أسباب المحبة المشاركة في العصيان والفسوق فيما يجري بين أهل الفسق والعصيان، فالمحبة في الله هي أعلاه وأفضله، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال: «من أحب قوما فهو منهم». نعم.







(( فتاوى نور على الدرب ))


الشريط رقم [334]

--لفضيلة الشيح العلامة--
--محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى --


__________________


قال الأوزاعي رحمه الله : {{ اصبر نفسك على السنة، وقف حيث وقف القوم قل بما قالوا، وكف عما كفوا، واسلك سبيل سلفك الصالح فإنه يسعك ما وسعهم}}.
[ أخرجه اللالكائي: 315].










رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 15:41.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w