Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 30Nov2019, 22:35
عزالدين بن سالم بن الصادق أبوزخار عزالدين بن سالم بن الصادق أبوزخار غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الدولة: ليبيا
المشاركات: 896
افتراضي ( الــدراري المنضـودة في الـرد على أيـوب حمـودة ) لشيخي أبي ريحانة خالد العكاري حفظه الله


(( الــدراري المنضـودة في الـرد على أيـوب حمـودة ))


الحمد لله رب العالمين وصلى اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
أما بعد ...
فقد قرأت كما قرأ غيري ما سوده أيوب حمودة – المعروف بأبي همام - على ادعائه أنه مع العلماء الربانيين في قضية شيخنا العلامة محمد بن هادي رد الله عنه كيد الأعادي.

ولي في هذه التغريدة وقفات :

( الوقفـــة الأولـــى )

من هم العلماء الربانيون الذين تكلموا في الشيخ محمد بن هادي ؟! ولماذا هذا التهويل؟ فالذين تكلموا في الشيخ محمد بن هادي هما الشيخان العالمان الفاضلان ربيع بن هادي وعبيد الجابري حفظهما الله تعالى، وهل يستقيم هذا الجمع هكذا ( العلماء الربانيون ) إلا على مذهب من يقول أن أقل الجمع اثنان ، أما عبد الله البخاري وعرفات الشر وعبدالواحد المدخلي وعبدالإله الرفاعي وفواز المدخلي وعبدالله بن صلفيق فليسوا في العير ولا في النفير بل هؤلاء هم الذين حذر منهم العلامة محمد بن هادي ( بعلم وعدل ) والأدلة كثيرة على أخطائهم وتناقضاتهم وصوتياتهم منشورة وهي مليئة بالأخطاء.
وإذا لم تر الهلال فسلم *** لأناس رأوه بالأبصار
واقرأ إن شئت ( بهدوء مع عرفات ) و ( نذير الصعافقة ) و ( البراهين الواضحات ) لعارف جعفر وقد أثنى على كتابه العلامة محمد بن عبدالوهاب العقيل وكشف النقاب للشيخ محمد بن هادي ، وكثير جدا من العلماء الربانيين كانوا ولا زالوا يثنون على شيخنا العلامة محمد بن هادي من أمثال العلامة الفوزان والعلامة عبدالرحمن محيي الدين والعلامة محمد بن عبدالوهاب العقيل والعلامة فركوس والشيخ محمد بازمول وسليمان أبا الخيل وأحمد بازمول والشيخ سليمان الرحيلي والشيخ رسلان والعلامة عبد المحسن العباد وابنه عبدالرزاق البدر والشيخ علي بن يحي الحدادي والشيخ أسامة العمري والعلامة أحمد النجمي والعلامة زيد المدخلي والشيخ عبد الله النجمي والشيخ رزيق القرشي والشيخ محمد صغير عكور والشيخ عادل منصور والشيخ السبيعي ( أحمد وطارق ) والشيخ محمد العنجري وبقية مشايخ النهج الواضح والعلامة حسن البنا والشيخ طلعت زهران والشيخ أبوعبد الأعلى خالد عثمان والشيخ ازهر سنيقرة والشيخ عبدالمجيد جمعة والشيخ خالد عبدالرحمن المصري والشيخ ناصر زكري والشيخ أسامة بن عطايا العتيبي والشيخ ناصر جبران قحل والشيخ أبو عبد الحليم محمد عبد الهادي والشيخ عبد الله الأحمد وغيرهم كثير....


( الوقفـــة الثانيـــة )
قوله: ( تكلم العلماء الربانيون في محمد بن هادي بعلم وعدل )
نقول ما هي طوام العلامة محمد بن هادي وما هي انحرافاته ؟ وما هي بدعه التي تجعله أخس من الحدادية ؟ وما هي جرائمه التي تجعله ممن حاد الله ورسوله ؟ أجيبوا بعلم إن كنتم صادقين !!
والذي ندين الله به أن العلماء يخطئون ويصيبون فمن أصاب فله أجران ومن أخطأ فله أجر واحد وادعاء العصمة لأحد من العلماء لا نعرفه إلا عند الصوفية ( كن بين يدي الشيخ كالميت بين يدي المغسل ) أو عند الرافضة أصحاب الآيات الشيطانية.

( الوقفـــة الثالثـــة )

قوله: ( رده الله إلى الحق ردا جميلا )
أقول: كان الأولى أن تدعوا لنفسك ولمن معك والنبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دعا بدأ بنفسه ، وقل بلسان خاشع وقلب ذليل ( اللهم رب جبرائيل وميكائيل واسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أن تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم ) .

( الوقفـــة الرابعـــة )
قوله: ( لزم المشايخ وطلبة العلم في ليبيا غرز علمائهم )
يٌفهم من هذا أن جميع المشايخ وطلبة العلم في ليبيا أخذوا بقول الشيخين ربيع وعبيد في الشيخ محمد بن هادي وهذا غير صحيح فيوجد ولله الحمد الكثير من طلبة العلم في ليبيا الذين يدافعون عن الشيخ محمد بن هادي أما أنتم فليس عندكم إلا التقليد وقد نقل ابن عبد البر الإجماع ( على أن المقلد ليس من أهل العلم ) وليس عندكم إلا التعصب لعالمين أو ثلاثة أما نحن فنجل علمائنا جميعا وفي مقدمتهم العلامة ربيع بن هادي والفوزان واللحيدان وغيرهم وقد دافعت عن العلامة ربيع أمام عدنان عرعور وجهاً لوجه وكان هذا في هولندا في سنة 1419 هـ الموافق 1998 م وقلت له إن الألباني قال عن الشيخ ربيع هو حامل راية الجرح والتعديل فحاص حيصة حمر الوحش وكاد أن يضربني وكان هذا بحضور أحمد سلام والحلبي ردهما الله إلى جادة الحق والصواب.
أما حكم المحكمة فنحمد الله تعالى وهو أهل الثناء والحمد أن خيب ظنكم وخرجت براءة العلامة محمد بن هادي مما اتٌهم به وحكم القاضي يرفع الخلاف كما قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله فماذا أنتم صانعون ؟! والبيان الذي وقعتموه هو بيان الزور والبهتان ولا يساوي الحبر الذي كتب به ولم تجمعكم فيه إلا هذه الورقة.

( الوقفــة الخامســـة )
قوله: ( ومخالفات محمد بن هادي ليست تقتصر وتنحصر فيما قد حكمت به المحكمة )
أقول: سبحان الله إذا كان ابن هادي عنده هذه المخالفات الكثيرة فلماذا لا تذكرها لنا ؟ ولماذا لا توضحهــا ؟ وهل هذا من النصح لدين الله ولأئمة المسلمين وعامتهم أن لا تنصح وتبين مخالفات ومجازفات ابن هادي ؟!
أقول:
دع عنك الكتابة لست منها *** ولو سودت وجهك بالمداد
ولا يجوز لك كتمان العلم.

( الوقفــة السادســة )

قوله: ( الأمر محسوم وموطن الداء عند العلماء معلوم )
ما هو هذا الأمر ؟ وهب أن العلامة محمد بن هادي أخطأ في حكمه على الصعافقة فهل يستحق هذه المعاملة ؟ وأنتم دائما تقولون أن السلفي إذا أخطأ تٌحفظ كرامته على الرغم أن هذا الإطلاق فيه نظر والعلماء من السلف كثيرا ما يختلفون في الجرح والتعديل فابن معين يقول إن الشافعي ليس بثقة وخالفه جماهير الأئمة الذين يثنون على الشافعي وابن أبي ذئب ومالك تكلم كل منهما في الأخر وأبو نعيم وبن منده تكلم كل منهما في الأخر ومع ذلك قال العلماء كلام الأقران يٌطوى ولا يٌروى واختلاف السلف في الجرح والتعديل لم يحدث انقساما ولا تعصباَ بل كل عالم أدلى بدلوه والعلماء طبقوا القواعد التي منها الجرح المفسر مقدم على التعديل في تفاصيل ليس هذا موضع بيانها.

( الوقفــة السابعــة )

قوله: ( السلفيون ثابتون ..... الخ )
هذا معناه أن من لم يحذر من العلامة محمد بن هادي ليسوا بسلفيين !! أعوذ بالله تالله إنها لإحدى الكبر ، وبالتالي يكون كل العلماء الذين سبق ذكرهم وفي مقدمتهم الفوازن ليس بسلفي سبحانك هذا بهتان عظيم ..!!!

أما فؤاد الزنتاني الفيسبــوكي فلي معه وقفات أخرى وقد حذر مني أنا والأخ الفاضل عزالدين أبوزخار بسبب دفاعنا عن العلامة محمد بن هادي وأقول له تب إلى الله
( وتلك شكــاة ظاهــر عنك عـــارهــا )
إذا محاسني اللائي أدل بها *** صارت ذنوباً فقل لي كيف أعتذر ؟
وزعم سائله أن لي ثلاث مواقف مع قضية الشيخ محمد بن هادي وهذه كذبة صلعــاء فالجميع يعلمون أن موقفي واضح ومعروف وهو موقف واحد منذ بداية المحنـة .

وختاماً أسأل الله سبحانه وتعالى أن يكتبني ممن ذب عن أهل العلم وأن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم وأن يحفظ الشيخ العلامة محمد بن هادي وسائر علمائنا وأن يرد الصعافقة إلى الحق رداً جميلا .
هذا والله أعلم وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين .

وكتبه أبو ريحانة خالد العكاري كان الله له .
30 . ربيع الأول . 1441 هـ
27/11/2019
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:39.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w