Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 12Dec2019, 09:34
عزالدين بن سالم بن الصادق أبوزخار عزالدين بن سالم بن الصادق أبوزخار غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الدولة: ليبيا
المشاركات: 908
افتراضي بحوث في النهي عن مشابهة الشياطين


بسم الله الرحمن الرحيم
بحوث في النهي عن مشابهة الشياطين


الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه أجمعين.
أما بعد:
فبعد بحث طويل خلال كتابتي في بحث بعنوان: (تحذير المسلمين من مشابهة بالشياطين) أخرجت من خلالها جملة كبيرة من صور التشبه بإبليس وجنده، وتجمع عندي غير ما أخرجته ونشرته (تقريبا 120 صورة)، وأنا الآن أعمل على ترتيبها وتقسمها وتوثيق نصوصها وتخريج أحاديثها لتخرج في عمل متكامل.
وخلال هذه الفترة الزمنية الطويلة لم أقف على كتاب مستقل مطبوع أو مخطوط تعرض لبيان والتحذير من مشابهة الشياطين، غير أني وجدت بعض الفصول والأبواب في بيان ما عليه إبليس وجنده من صفات والنهي عن التشبه بهم والسير على طريقتهم.
ومن هذه البحوث التي وقفت عليها:
1) باب صفة إبليس وجنوده، في ((صحيح البخاري))، في كتاب بدء الخلق.
2) باب النهي عن التشبه بالشيطان والكفار، في كتاب رياض الصالحين، للنووي.
3) في كتاب ((حسن التنبه لما ورد في التشبه)) للعلامة نجم الدين محمد بن محمد العامري القرشي الغزي الدمشقي الشافعي المولود بدمشق سنة 977 هـ، والمتوفى بها سنة 1061 هـ رحمه الله، طبعته دار النوادر بتحقيق ودراسة لجنة مختصة من المحققين بإشراف نور الدين طالب، وهو كتاب فريد في بابه يشتمل على بيان ما يتشبه به المسلم وما لا يتشبه به، وفي هذا الكتاب جملة حافلة من صور أفعال الشياطين وأخلاقهم وأعمالهم وقبائحه، وذكر في القسم الثاني من الكتاب (في النهي عن التشبه بمن ورد النهي عن التشبه بهم، والنهي عن طرقهم) ذكر (187) من هذه الصفات والخصائص والأعمال للشياطين وصورة التشبه بها أقل مما ذكر.
هذا ما وقفت عليه.
أما كتاب ابن الجوزي ((تلبيس إبليس)) وكتاب ابن القيم ((إغاثة اللهفان من مصايد الشيطان)) فصور التشبه بها قليلة ومتفرقة.

وسيكون عملي من حيث التقسيم والترتيب:
1) التشبه بهم فيما يخل بالمعتقد.
2) التشبه بهم فيما يخل بالمتابعة.
3) التشبه بهم في ارتكاب الكبائر والموبقات.
4) التشبه بهم في ارتكاب الصغائر.
5) التشبه بهم فيما يخل بالآداب والأخلاق.
كم صدرت هذه الفصول بتمهيد ذكرت فيه بعض الفصول:
1) البحوث في هذا الباب.
2) وقفة أثرية في بيان وقوع التشبه مع حسن الطوية وطيب النية.
3) ذم التشبه بالشياطين من كل وجه.
والله أسأل التوفيق والسداد القبول.
هذا والله أعلم، وبالله التوفيق، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
كتبه
عزالدين بن سالم بن الصادق أبوزخار
طرابلس الغرب: ليلة الأربعاء 14 ربيع الآخر سنة 1441 هـ
الموافق لـ: 11 ديسمبر سنة 2019 ف
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:30.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w