Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
المشاركة السابقة   المشاركة التالية
  #1  
قديم 26Feb2011, 20:15
جمال الدين الجزائري جمال الدين الجزائري غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 30
افتراضي البيان لكذب الحلبي على سماحة المفتي العام و العلامة الفوزان ؟!!!

[SIZE="6"]



البيان لكذب الحلبي على سماحة
المفتي العام و العلامة الفوزان ؟!!!



ساق الخطيب البغدادي بسنده عن رافع بن أشرس قال:
كان يقال : (( إن من عقوبة الكذاب أن لا يقبل صدقه))
قال : وأنا أقول
:((ومن عقوبة الفاسق المبتدع أن لا تذكر محاسنه))
[الكفاية ص 117].
قال العلامة الألباني-رحمه الله:
" فهذه النصوص تدل على أن الرجل كان مع حفظه كذاباً،
والكذب أقوى أسباب الجرح وأبينها "
السلسلة الضعيفة للألباني (1/88-93).
وقال العلامة الألباني -رحمه الله-:
"طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه الف دليل
الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل"



قال الحلبي في مقاله:
شيخُ عُبيد! هذا خِطابِي إليك -مِن جديد-!!
فتأمَّلْهُ -بربِّك العزيز الحميد :


" فماذا أنتُم (!) قائلُونَ -وَفَّقَنَا اللهُ وإيَّاكُم للصَّدْعِ بالحقِّ- في تزكيةِ الشيخِ صالحِ الفوزان للشيخِ ابنِ جِبرين؟!
وماذا أنتُم قائلُونَ بتزكيةِ سماحةِ المُفتِي الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ
له ولا أُريدُ أنْ أقول لسيِّد قُطْب!!!"


-1الدفاع عن سماحة المفتي العام – حفظه الله تعالى -:
رد الحلبي على الحلبي

قال الحلبي في مقاله :
" مَعَ كلمة فضيلة الشيخ المُفتي في(سيّد قُطب)
تأْييد ؛ لا تقليد! "
………….
… ولولا علمُنا ( اليقينيُّ) بأنَّ هؤلاء النَّفَرَ لا ينشُرون مِن كلامِ فضيلتهِ إلا ما يوافق أهواءَهم ، أو يُطابقُ أغراضَهم …

…وَقَدْ فاتَ هَؤُلاءِ الفَرِحِينَ ……ما نُقِلَ عَنْهُ بِصَوْتِهِ -رَدًّا عَلى مَن طَعَنَ فِي الصَّحابِي الجَلِيل -مُعاوِيَة بن أبِي سُفيان-وَكانَ المَنْقُولُ هُوَ كَلامَ (سيّد) -نَفْسِهِ- دون ذِكره له باسْمِهِ -؛ فَكانَ جَوابُهُ -حَفِظَهُ اللَّهُ وَنَفَعَ بِه- ما نَصُّهُ-:
«هَذا قَوْلٌ باطِلٌ، وَقائِلُهُ ضالٌّ مُضِلٌّ، مُكَذِّبٌ لِلحقِّ، مُنْكِرٌ لِلحقّ».

وَقالَ -رَدًّا عَلى كِلَمَةٍ أُخْرى قالَهَا(سَيّدٌ) -نفسُه-:
«هَذا كَلامُ باطِنِيٍّ خِبيث، أو يَهُودِيٍّ لَعِين، ما يتَكَلَّمُ بِهَذا مُسْلِم») .

مَعَ كَوْنِ فَضِيلَةِ الشَّيْخِ المُفْتِي -حَفِظَهُ اللَّهُ- يَقُولُ -فِي مَثَانِي كَلاَمِهِ -الَّذِي فَرِحَ بِهِ المُخالِفُون -وطاروا-نفسِهِ- :
«…وَالكِتَابُ لاَ يَخْلُو مِنْ مُلاَحَظَاتٍ -كَغَيْرِهِ-، لاَ يَخْلُو مِنْ مُلاَحَظَاتٍ، وَلاَ يَخْلُو مِنْ أَخْطَاء،...».

ثم وَصَفَهُ -بَعْدُ- بِـ«قِلَّةِ العِلْمِ، وَأَنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِ التَّفْسِيرِ»!

فَمَا أَشْبَهَ الأَمْسَ بِاليَوْم!!
وَاللَّهُ العَاصِمُ.
__________________________________________________ ___



-2الدفاع عن العلامة الفوزان – حفظه الله تعالى -:

العلامة الفوزان يوافق العلامة ربيع السنة
في رده على ابن جبرين و بكر أبوزيد


قدم العلامة الفوزان لكتاب"الإرهاب وآثاره على الأفراد والأمم "لفضيلة الشيخ زيد بن محمد بن هادي المدخلي – حفظه الله تعالى -
حيث قال عنه : " فقد قرأت الرسالة المشار إليها أعلاه مع ملحقها فوجدتها رسالة قيمة و نصيحة ثمينة تمس الحاجة إليها ..."
و قد حوت هذه الرسالة ردود الشيخ زيد بن هادي المدخلي على بعض الأشخاص من بينهم :سيد قطب و محمد سرور و عبد الرحمان عبد الخالق و ابن جبرين
و أيد الشيخ ربيع في رده على بكر أبو زيد
مما يعني أن مضمون الكتاب و ما ذهب إليه مؤلفه يوافقه عليه العلامة الفوزان
أي ان العلامة الفوزان يوافق على ما ذهب إليه العلامة ربيع في رده على ابن جبرين و بكر أبو زيد


قال العلامة الفوزان :
" الذى يقول إنها مكذوبة (الفتوى) هو الكاذب "


سئل العلامة الفوزان السؤال التالى :-
أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة، هذا سائل يقول : أرجو قراءة السؤال على الشيخ كما كتبته وإلا والله ما جُعِلتم في حل وأنا خصيمك بين يدي الله عز وجل يقول السائل : هل المشعري والفقيه وأسامة بن لادن يسمون ممن فارق الجماعة ؟ وما رأيكم بمن يقول أن الشيخ ابن باز لم يتكلم في أسامة بن لادن والفتوى المنسوبة إلى الشيخ مكذوبة عليه، ويُحْتج كثيرا بهذه المقولة ؟
الجواب :
أما الفقيه وأسامه بن لادن والمسعرى أنتم تحكمون عليهم من أفعالهم وأقوالهم لا تكذبوا عليهم ولكن احكموا عليهم بما ظهر منهم من التصرفات
وأما أن الفتوى مكذوبة على الشيخ فهذا هو الكذب الكاذب هو من يقول إنها مكذوبة ليست مكذوبة ونحن سمعناها من الشيخ - رحمه الله

وكتبت فى فتاواه وقرأت عليه وهو حى وقرأت بعد وفاته على المشايخ وأقروها
الذى يقول إنها مكذوبة هو الكاذب. نعم
من هنا :
http://www.alfawzan.ws/node/9650

سئل الجبريني
قول السائل : هل أسامة بن لادن من المفسدين في الأرض كما قال الشيخ ابن باز رحمه الله في فتواه ؟!
الجواب :
الشيخ ابن باز لم يقل ذلك وإنما قيلت عليه، والشيخ ابن باز لايقول هذه المقالة ولايقولها مسلم، فأسامة رجل جاهد في سبيل الله قديماً وكان له جهود في بلاد الأفغان وفقه الله ونصره ونصر به ولايزال قائما بالجهاد، وكونه يكفّر فهذا من اجتهاده، حيث انه يكفر بعض الدول التي يلاحظ عليها بعض الأشياء، فلا يقال انه بهذا يصير من المفسدين في الأرض أو نحو ذلك


فتوى العلامة بن باز في المسعري والفقيه وابن لادن ق
ال العلامة بن باز رحمه الله :
" .... أما ما يقوم به الآن محمد المسعري وسعد الفقيه وأشباههما من ناشري الدعوات الفاسدة الضالة فهذا بلا شك شر عظيم , وهم دعاة شر عظيم , وفساد كبير , والواجب الحذر من نشراتهم , والقضاء عليها , وإتلافها , وعدم التعاون معهم في أي شيء يدعو إلى الفساد والشر والباطل والفتن ; لأن الله أمر بالتعاون على البر والتقوى لا بالتعاون على الفساد والشر , ونشر الكذب , ونشر الدعوات الباطلة التي تسبب الفرقة واختلال الأمن إلى غير ذلك .
هذه النشرات التي تصدر من الفقيه , أو من المسعري أو من غيرهما من دعاة الباطل ودعاة الشر والفرقة يجب القضاء عليها وإتلافها وعدم الالتفات إليها , ويجب نصيحتهم وإرشادهم للحق , وتحذيرهم من هذا الباطل , ولا يجوز لأحد أن يتعاون معهم في هذا الشر , ويجب أن ينصحوا , وأن يعودوا إلى رشدهم , وأن يدعوا هذا الباطل ويتركوه . ونصيحتي للمسعري والفقيه وابن لادن وجميع من يسلك سبيلهم أن يدعوا هذا الطريق الوخيم , وأن يتقوا الله ويحذروا نقمته وغضبه , وأن يعودوا إلى رشدهم , وأن يتوبوا إلى الله مما سلف منهم ...... "
مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله 9 / 100


العلامة الفوزان يرد على فتوى " الجامية "
سئل الشيخ العلامة صالح الفوزان( شرح النونية):
أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة : يقول بعض الناس أن هناك فرق قد خرجت اسمها الجامية حتى أطلقوها عليك فماأدري من أين أتوا بهذا الاسم ولماذا يطلقونها على بعض الناس ؟
الجواب :
هذا من باب ، يعني من باب الحسد أو البغضاء فيما بين بعض الناس ، ما فيه فرقة جامية ما فيه فرقة جامية ، الشيخ محمد أمان الجامي رحمه الله نعرفه من أهل السنة والجماعة ، ويدعوا إلى الله عز وجل ما جاء ببدعة ولا جاء بشيء جديد ، ولكن حملهم بغضهم لهذا الرجل إنهم وضعوا أسمه وقالوا فرقة جامية ، مثل ما قالوا الوهابية ، الشيخ محمد بن عبدالوهاب لما دعا إلى التوحيد إخلاص العبادة لله سمو دعوته بالوهابية ، هذه عادة أهل الشر إذا أرادوا مثل ما قلنا لكم ينشرون عن أهل الخير بالألقاب وهي ألقاب ولله الحمد ما فيها سوء ، ما فيها سوء ولله الحمد ، ولا قالوا بدعاً من القول ، ما هو بس محمد أمان الجامي اللي ناله ما ناله ، نال الدعاة من قبل من هم أكبر منه شأن وأجل منه علم نالوهم بالأذى .
الحاصل إننا ما نعرف على هذا الرجل إلا الخير ، والله ما عرفنا عنه إلا الخير ، ولكن الحقد هو الذي يحمل بعض الناس وكلٌ سيتحمل ما يقول يوم القيامة ، والرجل أفضى إلى ربه ، والواجب أن الإنسان يمسك لسانه ما يتكلم بالكلام البذيء والكلام في حق الأموات وحق الدعاة إلى الله وحق العلماء ، لأنه سيحاسب عما يقول يوم القيامة ما يحمله الاندفاع والهوى إلى أنه تكلم في الناس يجرح له العلماء إلا بخطأ بين واضح ، أنا أقول الآن هؤلاء عليهم إنهم يجيبون لنا الأخطاء التي أخطأ فيها هذا الرجل ، إذا جاءوا بها ناقشناها وقبلنا ما فيها من حق ورددنا ما فيها من باطل ، أما مجرد اتهامات وأقول: هذا ماهو من شأن أهل الحق "اهـ

***********************************************
قال الامام الشافعي – رحمه الله وغفر له - :
" ما أوردت الحق والحجة على أحد فتقبلها مني
الا هبته واعتقدت مودته
ولا كابرني على الحق أحد ودافع الحجة
الا سقط من عيني "
***********************************************[/
SIZE]
رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 14:06.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w