عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 24Jun2015, 03:06
ام العبادلة ام العبادلة غير متواجد حالياً
حرسها الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: طرابلس الغرب
المشاركات: 472
افتراضي

اَلْأَصْلُ السَّادِسُ:
رَدُّ الشُّبْهَةِ التِي وَضَعَهَا الشَّيْطَانُ فِي تَرْكِ الْقُرْآنِ وَالسُّنَّةِ وَاتِّبَاعِ الآرَاءِ وَالْأَهْوَاءِ الْمُتَفَرِّقَةِ الْمُخْتَلِفَةِ، وَهِيَ أَنَّ الْقُرْآنَ وَالسُّنَّةَ لَا يَعْرِفُهُمَا إِلَّا الْمُجْتَهِدُ الْمُطْلَقُ [??].
______________________________________________
[??] هذا هو الأصل الأخير وهو مهمٌّ جدًّا، وهو أنَّهم يقولون: إنَّا لا نعرف معاني الكتاب والسُّنة، ولا يُمكن أن نعرفها، لا يعرفها إلا العلماء الكبار.
فيقال لَهم: القرآن فيه أشياء واضحةٌ يعرفها العامي ويعرفها المتعلم، تقوم بِهَا الحجة على الخلق، وفيه أشياء لا يعرفها إلا العلماء، وفيه أشياء لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى.
نعم يوجد فِي القرآن والسُّنة أمور لا يعرفها إلا الْمُجتهد الْمُطلَق، لكن توجد أشياء كثيرةٌ يعرفها العوام، ويعرفها المتعلم الذي حاز على قدر يسير من العلم، مثل قوله تعالى: {وَاعْبُُدُواْ اللهَ وَلَا تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً} [النساء: ??]،
وَالْمُجْتَهِدُ هُوَ الْمَوْصُوفُ بِكَذَا وَكَذَا أَوْصَافًا لَعَلَّهَا لَا تُوجَدُ تَامَّةً فِي أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ [??].
______________________________________________
وقوله: {إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللهُ عَلَيْهِ الجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ} [المائدة:??].
ومثل: {وَلَا تَقْرَبُواْ الزِّنَى} [الإسراء: ??].
ومثل: {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ} [المائدة: ?].
ومثل: {قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّواْ مُنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُواْ فُرُوجَهُمْ} [النور: ??].
هذه أمورٌ واضحةٌ يعرفها العامي إذا سمعها.

[??] يضعون شروطاً للمجتهد المطلق قد لا توجد تامةً فيمن هم من أفضل الناس مثل أبِي بكر وعمرَ، وهذا الشروط وضعوها من عند أنفسهم.
يقول الله تعالى: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرءَانَ} [النساء:??]. هذا عامٌّ للمسلمين.
كلٌّ يعرف من القرآن ما يسَّر الله له، فالعامي يَحصل على ما يستطيع، والمتعلم يَحصل على ما يستطيع، والراسخ فِي العلم يَحصل على ما يستطيع. {أَنزَلَ مِنَ السَّمَآءِ مَآءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا} [الرعد:??].

(?) كل وادٍ يأخذ من السيل قدره، كذلك العلم أنزله الله، وكل قلبٍ يأخذ منه بقدرٍ، قلب العامي وقلب المتعلم وقلب العالِم وقلب الراسخ فِي العلم، كل واحد يأخذ بقدره، وبقدر ما أعطاه الله من الفهم، أما أنه لا يفهم شيئاً من القرآن إلا الْمُجتهد الْمُطلق، فهذا كلام غير صحيح.
ويقولون: مُحاولة فهم القرآن من التكليف بِمَا لا يُستطاع، والشروط الَّتِي ذكرها العلماء وقالوا لابدَّ أن تتوفر فِي الْمُفتي يريدون بِهَا: الْمُجتهد المطلق.
ولا يريدون أنَّها لابد أن تتوفر فِي كل مَنْ يريد أن يتدبر القرآن ويستفيد منه، ثُمَّ هي شروط لاستنباط الأحكام الغامضة الخفية، وليست شرطاً فِي فهم الأمور الواضحة مثل التوحيد والشرك، والواجبات الظاهرة والْمُحرمات الظاهرة.
وَمَنْ طَلَبَ الْهُدَى مِنْهُمَا فَهُوَ: إِمَّا زِنْدِيْقٌ، وَإِمَّا مَجْنُونُ؛ لِأَجْلِ صُعُوبَةِ فَهْمِهِمَا, فَسُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، كَمْ بَيَّنَ اللهُ سُبْحَانَهُ شَرْعاً وقَدَراً، خَلْقاً وَأَمْراً فِي رَدِّ هَذِهِ الشُّبْهَةِ الْمَلْعُونَةِ مِنْ وُجُوْهٍ شَتَّى بَلَغَتْ إِلَى حَدِّ الضَّرُورِيَّاتِ الْعَامَّةِ، {وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ،} [الأعراف:???]. {لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (?) إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ (?) وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ (?) وَسَوَآءٌ عَلَيْهِمْ ءَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (??) إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِىَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيْمٍ} [يس: ? - ??] [??].
______________________________________________
[??] هذه الآيات فِي المعرضين عن تدبر كلام الله وكلام رسوله ?،
*****************
آخِرُهُ وَالْحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، وَصَلَّى اللهُ عَلَى نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا كَثِيرًا إِلَى يَوْمِ الدِّينِ [??].
______________________________________________
وفِي آخرها الذي مَنَّ الله عليه وهو {مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِ?َ الرَّحْمَن َ} [يس:??] فهذا مَثلٌ للفريقين.

[??] ختم الرسالة بِمثل ما بدأها به بِحمد الله والصلاة والسلام على رسوله وهذا من مَحاسن التأليف والتعليم وذلك بالثناء على الله أولاً وآخراً.
والصلاة والسلام على رسوله معلم الخير والداعي إِلَى الله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه وسار على نهجه وتَمسك بسُنته إِلَى يوم الدين.
رد مع اقتباس