عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 12Apr2019, 16:23
عزالدين بن سالم بن الصادق أبوزخار عزالدين بن سالم بن الصادق أبوزخار غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الدولة: ليبيا
المشاركات: 880
افتراضي

بارك الله فيك أخي الطيب وأن كلام الشيخ العلامة الفوزان حفظه الله غير صريح فيما ذهبت إليه.
وهذا كلام واضح وصريخ من الشيخ العلامة ربيع المدخلي حفظه الله


سئل: يقول: هل لطالب العلم الردُّ على العالم إذا رأى من خطأ؟ وما هو الأسلوب الأمثل في ذلك؟
قال العلامة ربيع المدخلي حفظه الله: ((والله له الحق في ذلك بأدب وبشرف، والله إذا كان الحق ظاهرًا للطالب؛ فله ذلك، إذا كان الكبار ما يبيِّنون الحق؛ مثلا بعيدين ما انتبهوا، لهم عذر من الأعذار، وهذا عرف الحق وأن هذا الشيخ الكبير أخطأ، فيبيِّن له خطأه بلطف وبالحجة، بشرط أن لا يتعالى، بشرط أن لا يكون واهمًا مبطلا ويرى نفسه على الحق؛ لأن بعض الناس يرى نفسه على الحق وهو على الباطل، فإذا كان طالب العلم بصيرًا على حقيقة أن هذا قد أخطاء والحق معه؛ فليقدِّم ما عنده من ملاحظة، بالشروط التي ذكرتها)).
[الذريعة إلى بيان مقاصد كتاب الشريعة (2\592]
هذا إن كان في الرد على العالم فمن دونه من باب أولى
وفقكم الله.
رد مع اقتباس