عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 04Mar2016, 02:37
ام العبادلة ام العبادلة غير متواجد حالياً
حرسها الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: طرابلس الغرب
المشاركات: 472
افتراضي


/وَجَمِيعُ آيَاتِ الصِّفَاتِ أُمِرُّهَا /// حَقّاً كَمَا نَقَلَ الطِّرَازُ الأَوَّلُ

٨/وَأَرُدُّ عُهْدََتَهَا إِلَى نُقَّالِهَا /// وَأَصُونُهَا عَنْ كُلِّ مَا يُتَخَيَّلُ

٩/ قُبْحاً لِمَنْ نَبَذَ القُرَانَ وَرَاءَهُ //وَإِذَا اسْتَدَلَّ يَقُولُ قَالَ الأَخْطَلُ

١٠/وَالْمُؤمِنُونَ يَرَوْنَ حَقّاً ربَّهُمْ //وَإِلَى السَّمَاءِ بِغَيْرِ كَيْفٍ يَنْزِلُ



يقول -رحمه الله- الإمام ابن تيمية في "لاميته":


وَجَمِيعُ آيَاتِ الصِّفَاتِ أُمِرُّهَا /// حَقًّا كَمَا نَقَلَ الطِّرَازُ الأَوَّلُ
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


آيات الصفات في كتاب الله -عز وجل- يجب إمرارُها كما جاءت، وهذا مذهب السلف في كل زمان ومكان، إمرارها كما جاءت ،لِمَا جاءت له .
وليس المراد بالإمرار التفويض، وإنما المراد (إمرارها كما جاءت) للمعاني التي جاءت لها بالفهم الصحيح، فكلما وجدنا نصًّا من القرآن فيه إثبات اسمٍ لله أو صفة لله -عز وجل-نُمرّها كما جاءت؛ أي للمعنى الذي جاءت له مبينين ذلكم المعنى .

فمثلاً قول الله عز وجل: {وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } [المائدة: ١٢٠]،

{ قَدِيرٌ } اسم لله عز شأنه، من أسماء الله الحسنى، دل على إثبات صفة القدرة صفة ذاتية تليق بعظمة الله وجلاله لا تشبيه ولا تمثيل ولا تحريف ولا تعطيل ولا تأويل،

هذا معنى الإمرار ؛ إمرارها مع بيان ما دلت عليه من المعنى.
ومثل ذلك النصوص النبوية التي جاءت في باب الأسماء والصفات

*******
كقول النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:《إن لله تسعة وتسعين اسمًا، مائةً إلا واحدًا، مَن أحصاها دخل الجنة 》، <١> فيؤمن المؤمن بهذه الأسماء، وليس المقصود منها الحصر أيضًا، وإنما لله أسماء حسنى استأثر بعلمها كما في الدعاء المأثور:《أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدًا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك 》<٢>الحديث، ودلالتها على الصفات ظاهرة لذا قال رحمه الله:

(وَجَمِيعُ آيَاتِ الصِّفَاتِ أُمِرُّهَا /// حَقًّا كَمَا نَقَلَ الطِّرَازُ الأَوَّلُ)
أي من أصحاب النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
وتبعهم على ذلك أئمة العلم من التابعين وأبناء التابعين من القرون المفضلة، ومشى على هذا الدرب أتباع الطائفة الناجية المنصورة.


_____________________________

<١> البخاري كتاب التوحيد( ٧٣٩٢)،ومسلم كتاب الذكر( ٢٦٧٧).

<٢> رواه أحمد (٤٥٢،٣٩١/١)،وابن حبان رقم ٢٣٧٢ (موارد)،والحاكم (٥٠٩/١ )،وذكره الشيخ الألباني في الأحاديث الصحيحة رقم (١٩٩) .

*******

(٢)
رد مع اقتباس