المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [تصميم] خلفية لسطح المكتب لشهر رمضان


أبو أنس الجزائري
24Jul2009, 14:50
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله

هذه الخلفية صممتها لتوضع كخلفية لسطح المكتب بمناسبة شهر رمضان
واعتمدت في تصميمها على دمج صور بسيطة فيما بينها ووضع بعص التأثيرات عليها
الخلفية الأولى لمن لديه ويندوز عربي والثانية لمن لديه ويندوز أعجمي تجدوها في المرفقات

هذه صورة مصغرة كتوضيح
والملفات في المرفقات بالأبعاد الحقيقية

http://benmohamed.anas.googlepages.com/****l.jpg

تم التعديل بعد تنبيه الأخ الكريم عبد العالي الأثري في شبكة الحاسوب السلفية و الأخابومالك صالح المسماري عن قول أهل العلم في كلمة رمضان كريم فجزاه الله خيراً

أبو عبد الله بن محمد عبد الله الأثري
24Jul2009, 15:07
بارك الله فيكم

فريد العربي القبائلي
26Jul2009, 11:30
جزاك الله خيار أبا أنس
لكن حبذا لو تكبر الصورة قليلا
الى حجم 1280 x 1024
لتوافق شاشات 19"
حتى تحافظ الصورة على جودتها

أبو مالك صالح المسماري
29Jul2009, 15:10
اخي ابو انس السلام عليكم ورحمة الله كلمة رمضان كريم عليها ملاحظات من بعض العلماء وهدا هو نص فتوى الفقيه ابن عثيمين رحمه الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ثم أما بعد ...
فقد سُئل العلامة الفقيه ابن عثيمين رحمه الله تعالى عن الصائم
حينما يقع في معصية من المعاصي ويُنهى عنها ، يقول : «رمضان كريم» !!!
فما حكم هذه الكلمة ؟ وما حكم هذا التصرف ؟

فأجاب رحمه الله وجزاه عنا خير الجزاء بقوله :
( حكم ذلك أن هذه الكلمة «رمضان كريم» غير صحيحة ،
وإنما يقال: « رمضان مبارك » وما أشبه ذلك ؛ لأن رمضان ليس هو الذي يعطي حتى يكون كريماً،
وإنما الله تعالى هو الذي وضع فيه الفضل، وجعله شهراً فاضلاً، ووقتاً لأداء ركن من أركان الإسلام،
وكأن هذا القائل يظن أنه لشرف الزمان يجوز فيه فعل المعاصي،
وهذا خلاف ما قاله أهل العلم بأن السيئات تعظم في الزمان والمكان الفاضل،
عكس ما يتصوره هذا القائل، وقالوا: يجب على الإنسان أن يتقي الله عز وجل
في كل وقت وفي كل مكان، لاسيما في الأوقات الفاضلة والأماكن الفاضلة،
وقد قال الله عز وجل :
{يا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }
فالحكمة من فرض الصوم تقوى الله عز وجل بفعل أوامره واجتناب نواهيه،
وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
«من لم يدع قول الزور، والعمل به، والجهل، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه»
فالصيام عبادة لله، وتربية للنفس وصيانة لها عن محارم الله،
وليس كما قال هذا الجاهل: إن هذا الشهر لشرفه وبركته يسوغ فيه فعل المعاصي.)
انتهى من مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين

هدا والله اعلم وصلى الله على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

أبو البراء أنور الهجاري
07Aug2009, 00:04
بارك الله فيك أخي أبا مالك ونفع بكم

أبو عبد الله السرتاوي
07Aug2009, 10:04
بارك الله فيك أخي أبا أنس...
وبارك الله في اخي المسماري...
كنت اريد التنبيه على ما ذكرت...
لعل أخونا أبا أنس يغير التصميم الي...
" رمضان مبارك "